البث المباشر الراديو 9090
خالد الجندى فى حدوتة فقهية
كشف الشيخ خالد الجندى، حكم الدين فى غسل الرجلين أثناء الوضوء.

وأضاف الجندى، فى برنامج "حدوتة فقهية"، المذاع عبر الراديو 9090، اليوم السبت، أن الإسلام يحس على غسل الرجلين خلال الوضوء، مُؤكدًا أن مذهب الشيعة الإمامية أشار إلى جواز مسح الرجلين بدلًا من الغسل، استنادًا إلى القراءات القرءانية.

وأوضح أن حديث أبى هريرة فى البخارى ومسلم ذكر أن الرسول وجد شخص لم يغسل عقبيه، فأمره الرسول بغسلها، كما أن الأظافر يجب أن يوصل لها المياه حتى يكون الوضوء صحيحًا، لذا فمن الضرورى غسيل الرجلين أثناء الوضوء.

وكشف الجندى، أن الصلاة بالحذاء مشروعة، وكانت أصل الصلاة أيام الرسول والصحابة لأن المساجد كانت غير مجهزة بالسجاد، مُشيرًا إلى أن النبى صلى مرة واحدة دون النعلين، وكانت بإيعاز من جبريل، عليه السلام، لأن بهما قذارة.

وأكد جواز المسح على الخفين، مُشيرًا إلى أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، كان يمسح على الخفين، وأحاديث جرير وبلال والمغيرة بن شعبة تؤكد ذلك.

وأشار الجندى، إلى أن شروط المسح على الحذاء هى أن يكون طهارًا وساتر القدم، وصالح للمشى ومناسبة توقيت السمح التى توافق يوم بليلة للمقيم، و3 أيام للمسافر، والشرط الأخير اختلف بشأنه الفقهاء.

وأوضح أن من الأشياء التى تُبطل المسح على الخفين انقضاء مدة المسح، والاحتلام أثناء ارتداء الحذاء، أو خلع الحذاء، مُشددًا على أن العبادات توقيفية وغير معقولة المعنى، أى لا يمكن أن يقول أحد مبرراتها بالعقل، ويُفكر فى أسبابها، ولا ينكر المختلف عليه، لكن من الممكن أن ينكر المتفق عليه.

وأضاف أن الإمام أحمد بن حنبل ذكر أن المسح على الجوربين جائز، أما عموم الفقهاء يرفضون المسح على الجوربين، إلا إذا كان يسير الشخص بهما.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار