البث المباشر الراديو 9090
علامة استفهام
بدأت أحداث الحلقة السابعة من مسلسل "علامة استفهام" بإشهار نوح الشواف مسدسا فى وجه دكتور "محمود" عماد رشاد رئيس المصحة النفسية، و"سامح" هيثم أحمد زكى الطبيب النفسى، أثناء جلسته مع "نوح الشواف" محمد رجب.

وقال "نوح" بعد ترهيبهما: "محمود دخلنى العزل"، لتحدث مشادة بين سامح والدكتور محمود بسبب وضعه لمسدس داخل مكتبه الذى أعطاه له والده لكى يحمى نفسه، ليكتشف بعد ذلك من والده أن الرصاص فشنك، وذهب سامح فى اليوم التالى إلى نوح ليعاتبه عما حدث ويسأله كيف علم بوجود مسدس فى مكتبه، ليرد نوح: "أخرج يا سامح عاوز أنام وعارف كمان إن المسدس كان فشنك".

وبعد ذهاب سامح وجلوسه فى سيارته، جاء رجل يستقل دراجة بخارية وطاف بها حوله وتلقى اتصالا من الرقم المجهول مرة أخرى وطالبه بالابتعاد عن نوح الشواف؛ ليقترب منه الشحات الذى ظهر له داخل سيارة مرسيدس من قبل.

ذهب بعد ذلك سامح إلى منزله وعقب دخوله الحمام وأثناء حديثه فى الهاتف، وجد الستارة تتحرك ليحاول اكتشاف ما يحدث وتفاجأ بوجود نوح الشواف خلفها، ليسقط أرضا وارتطمت رأسه بالأرض جعلته ينزف وهو مغشيا عليه.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار