البث المباشر الراديو 9090
مكتبة الإسكندرية
شارك نحو 40 مخرجًا وكاتبًا وباحثًا فى ورشة عمل حول الأفلام التسجيلية عقدها قطاع الإعلام والاتصال بمكتبة الإسكندرية، وذلك فى بيت السنارى الأثرى التابع للمكتبة بالسيدة زينب بالقاهرة، تناول النقاش مشروع المكتبة لإنتاج فيلم تسجيلى عن رحلة العائلة المقدسة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة.

وأكد المشاركون أهمية العمل فى كونه رسالة إلى المجتمع المصرى لمواجهة أفكار الجهل والتطرف التى هبت عليه بعيدًا عن الروح المصرية الأصيلة من ناحية، ورسالة إلى الخارج بأن مصر بلد العيش المشترك، والتنوع الدينى على مدار قرون من ناحية أخرى.

واتفق الحضور على أهمية إنتاج عمل تسجيلى فى قالب درامى، واستدعاء الموروث الشعبى المصرى، والتعايش مع المواقع الجغرافية التى زارتها العائلة المقدسة، والتأكيد على رسالة التنوع الثقافى التى يحملها العمل الفنى.

ولفت البعض إلى أهمية إذاعة العمل فى قنوات تليفزيونية دولية، فضلاً عن دور العرض السينمائى لما له من أهمية فى التأكيد على أحد عناصر القوة الناعمة المصرية، وهى التنوع الدينى، والعيش الواحد بين أبناء الشعب المصرى على اختلاف معتقداتهم الدينية.

ومن جانبه أكد الدكتور سامح فوزى رئيس قطاع الإعلام والاتصال، أن الدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية يولى أهمية كبرى لتوثيق التراث الدينى المصرى، ومن بينه مسار العائلة المقدسة، وقد شكل لجنة خاصة بهذا الشأن، ويبذل جهدًا فى التواصل مع مختلف الجهات المعنية بهدف تحقيق التكامل فى العمل، وإظهار الوجه الحضارى المصرى على أفضل صورة، ويتواصل على الصعيد الدولى مع كبرى المؤسسات الثقافية والعلمية، مثلما حدث أثناء زيارته لندن الأسبوع الماضى.

وأضاف أن المكتبة سعت من خلال ورشة العمل التى جمعت عددًا كبيرًا من المخرجين والكتاب الشباب فضلاً عن خبرات جيلية مهمة فى مجال الأفلام الوثائقية إلى التأكيد على نهج التشارك بالرأي، والحوار المهنى الراقى عند الشروع فى إنتاج أى عمل إبداعى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار