البث المباشر الراديو 9090
مسلسل حكايتى
الحلقة الثامنة من مسلسل حكايتى للفنانة ياسمين صبرى، تضمنت أنه فى أول ليلة تقضيها داليدا فى البنسيون، تقوم فى وقت متأخر من الليل على كابوس، يأتيها فيه أدهم إلى البنسيون ويدخل عليها وهى نائمة فى غرفتها ويوجه سلاحه النارى تجاهها.

يصل على "أحمد صلاح حسنى" إلى جده بارون، الذى يخبره بأن والده كان يملك نصف المراكب التى تجرى فى النيل، ويطلب على من جده العودة إلى منزله، لكنه يرفض، ويصر على الجلوس فى الفيلا المقامة على البحر مباشرة.

ويطلب الجد بارون من على أن يقص عليه قصة الفتاة التى أحبها والتى كانت سببا فى إصابته، فيقص عليه على القصة ويقول إنه أحبها من أو نظرة، ويخبره بأنه لا يعلم عنها شيئا سوى أنها ليست من أهل الإسكندرية.

مسلسل حكايتى

اثنان من موظفى المصنع يخبران أدهم بأن عددا كبيرا من العمال يتحدثون عن عدم قدرته على الأخذ بثأر اخته نور من حبيبته داليدا.

أما داليدا فطلبت من صاحبة البنسيون أن تعمل فى أى مهنة، وتخبرها بأنها تستطيع التطريز وإجراء أى عمل له علاقة بالملابس.

وينقل اثنان من رجال حسام إليه ما يدور فى الخان، والحديث الذى يدور بأن عائلة سليم لم تقدر على أن تحكم ابنتها التى هربت ليلة زفافها.

أما أنجيلا صاحبة البنسيون فقد اصطحبت داليدا إلى الأسطى عبده، وستعمل معه فى التطريز وتفصيل الملابس، وبالفعل ينبهر الأسطى عبده من عملها فقد كانت متقنة إلى حد كبير، واتفق معها على راتب قدره 800 جنيه وإجازة يوم الأحد من كل أسبوع، لكن حدث ما لم يكن أحدا يرجوه، إذ تدخل زوجة الأسطى عبده وتعامل داليدا معاملة سيئة لغيرتها على زوجها منها.

مسلسل حكايتى

تتعرض داليدا لمضايقات من بعض الشباب أثناء عودتها من العمل إلى البنسيون، فيتصدى المعلم سماحة لهم، ويحاول أن يتعرف على داليدا لكنها تشكره على ما فعل وتنصرف على عجالة من أمرها.

يأتى على إلى مكان البنسيون، ويلتقى بداليدا يحاول أن يتقرب منها، إلا أنها ترتاب فى أمره، فهى تخشى أن يتجسس أحدهم عليها لصالح أهلها الذين هربت من جحيمهم، وتطلب منه أن ينصرف لئلا يتسبب لها فى مشاكل.

مسلسل حكايتى

تشترى داليدا هاتفا جديدا، وفى أثناء العودة، يعترضها المعلم سماحة، ويعرض عليها أن ترافقه لأكل الكبدة، لكنها ترفض، وتدور بينهما مشادة، يخرج خلالها سماحة مطواة ويحاول الاعتداء عليها بالضرب لولا تدخل
الأسطى عبده، الذى طلب منه أن يسامحها، فلقد جاءت للعمل، ثم يأخذها وينصرف، لكن سماحة توعدها بأنه لن يتركها.

بيرى تدخل على على ووالدته "نهال عنبر"، التى تحاول أن تقربهما من بعضهما، فهى تريد أن يتزوج ابنها على من بيرى.

أحضرت بيرى ساعة هدية لعلى لكنه رفض أن يأخذها، وأخبرها بأنها مجرد أصدقاء فقط.

مسلسل حكايتى

أما المعلم سماحة فأخذ فى إحاطة داليدا بالنيران، حيث أقدم على أن يقص على سحر، زوجة الأسطى عبده تفاصيل مغايرة للواقع، وأخبرها بأن علاقة مريبة تجمع زوجها بداليدا التى تعمل لديه فى ورشة الخياطة، فتستشيط سحر غضبا، ويتوعد سماحة بأن يسلمها زوجها وداليدا متلبسين.

أما لطيفة فقد دخلت على داليدا بالمشاكل، بعدما أخبرها سماحة بأنها هى التى تحاول التقرب منه لكنه يرفض الاستجابة لها.

تعمل داليدا فى الفترة الليلية لضغط العمل مثلما طلب منها الأسطى عبده، فتصاب فى يدها، ويحاول الأأسطى عبده وقف الدماء ولف الجرح، إذ تدخل عليه زوجته وتتهمهما بأفعال قبيحة، ويدخل المعلم سماحة عليهم ويقضى بطرد داليدا من المنطقة، ويجرها من يدها عنوة إلى البنسيون، يعطيها حقيبتها ويطردها بالقوة، دون العبء بأنجيلا صاحبة البنسيون التى ظلت تصرخ وتنادى على داليدا وتطلب الاتصال بالشرطة، وهنا تستكين داليدا مرة أخرى إلى مصير مجهول.

مسلسل حكايتى
تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار