البث المباشر الراديو 9090
مسلسل زلزال
تبدأ الحلقة الثامنة من مسلسل "زلزال"، حين دخلت زوجة خليل عليه تحمل مصحفا، وتطلب منه أن يحلف عليه بأنه لم يحصل على الأقساط الخاصة بالأرض من حربى كرامة والد زلزال، فيرفض، ويطلب منها أن تشهد بما أملاه عليها، وحين قالت إنها لم تر شيئا، قال لها إنها حرة تفعل ما تشاء، ثم انصرف.

يجلس أسامة مع أصدقائه يشكو إليهم ما تعرض إليه على يد الراقصة كواكب التى تهدده وترفض طلاقها، فيطلب حسيب منه أن يذهب إلى منزلها مثلما طلبت، وسيتولى هو التصرف فى الأمر.

مسلسل زلزال

عم غبريال يجلس مع محمد حربى "زلزال"، يدور بينهما نقاش عن الحب، يقول خلاله زلزال إن قلبه وعقله ليسوا معه، فينصحه غبريال بألا يترك عقله كى ينقذه وقت الحاجة إليه، ثم يتحدث عن حبه لمنال التى فارقته، فكان ينتظر الأعاياد كى يذهب إلى الكنيسة ويراها، وفى يوم أحد الشعانين سألها "تتجوزينى يا منال؟"، فسقط منها السعف، وقبل أن يلمس الأرض كان قد التقفه بين أحضانه، وهى تطل عليه بوجهها الجميل، ولولا السعف
لافتضح أمر قلبه.

مسلسل زلزال

كما يطمئن غبريال زلزال بشأن المحكمة، فهو صاحب حق، وصاحب الحق ينام مرتاح البال، أما صاحب الباطل فهو الذى يصيبه القلق.

أسامة ذهب إلى منزل الراقصة كوكب، التى تصب ليه كأسا وتطلب منه أن يشرب وأن يغير ملابسه، فيطلب منها أن تتمهل عليه، وفجأة يطرق الباب زملاؤه، وقد انتحلوا صفة أطباء بالحجر الصحى، وأخبروه بأنه مصاب بمرض جنسى معد، فتطلب كواكب منه أن يطلقها قبل أن يرحل معهم من المنزل، وبذلك تكون حيلة أسامة وزملائه قد نجحت وتخلص من ورطة زواجه من الراقصة كواكب.

مسلسل زلزال

مكبل بالسلاسل والأغلال وسط النيران المستعرة، يقف محمد رمضان، وتأتيه صافية تسأله عما يحدث، فيطلب منها الدعاء، فتقول له سأعطيك قلبى لتدعو أنت بما تشاء، تم تصحو صافية من نومها لتجد ذلك حلما.

مسلسل زلزال

فى قاعة المحكمة، تبدأ جلسة الفصل بين زلزال وخليل بيه، فيقف محامى زلزال يترافع أمام القاضى، ويقول إنه أرفق بمستندات القضية شرائد كاسيت مسجلة بصوت محمد حربى، يقول فيها إنه سدد الأقساط لخليل بيه، لكن تعذر الحصول على الإيصالات بعد هدم المنزل فى الزلزال وهو أمر قدرى، وطلب من القاضى السماع لشهادة عبد البصير ولطفى اللذين يعملان عند خليل بيه، ولمياء زوجة خليل.

القاضى يطلب شهادة عبد البصير، فيقسم على قول الحق، ويقول إن خليل بيه حصل على 20 ألف جنيه من حربى كرامة وأخبر لطفى بأن المتبقى عليه مبلغ 70 ألف جنيه، ثم كتب وصلا بالـ20 ألف وهو الذى فقد أسفل الأنقاض.

مسلسل زلزال

ووقف الشاهد الثانى لطفى فؤاد ميخائيل، فبعد أن أقسم على قول الحق، قال إن حربى كرامة سدد 20 ألف جنيه فقط وقدم صورة من الإيصال الذى حرره مقابل المبلغ.

أما لمياء محروس عبد السلام، وهى زوجة خليل بيه، فقد أقسمت على قول الحق أمام القاضى، ثم قالت إنها لم تر بعينيها شيئا، لكنها تعلم أن حربى كرامة سدد لزوجها مبلغا، وعندما عادت إلى زوجها أخبرها بأنها قسطا
وليس الأخير، لكنها لا تعلم يقينا أى شىء عن الموضوع.

مسلسل زلزال

محامى خليل بيه وقف مترافعا وقال إن الخطابات وشرائط الكاسيت ليست مستندا رسميا، وربما تكون مزورة، كما أن العقود الابتدائية تنص على أنه فى حالة سداد المسترى للأقساط كاملة قبل مدة محددة 5 سنوات، يسقط
العقد ويعتبر لاغيا وتعود الملكية للبائع، وطالب بإثبات أحقية خليل للأرض محل النزاع.

أما محمد رمضان، فقد استشاط غضبا وارتفع صوته بأنها أرض أبيه، وطالب خليل بيه أن يقسم أنها أرضه أمام الجميع، وإن فعل فسيسامح فى الأرض وسيتركها له، ليتدخل القاضى ويطلب من زلزال أن يجلس مكانه.

مسلسل زلزال

يحين موعد النطق بالحكم، ويحكم القاضى بأحقية خليل فى الأرض نظرا لمرور فترة زمنية دون سداد باقى الأقساط، ويرفع الجلسة.

مسلسل زلزال

مواجهة أخرى تدور بين خليل بيه وزلزال، يقول خلالها خليل إن له 20 ألف جنيه إن أراد أن يحصل عليها، فيرد زلزال بأن له فى ذمته 300 متر أرض حق والده ولن يتركها.

مسلسل زلزال

أما حسيب، ففى أثناء سيره داخل الجامعة، اعترضه اثنان، وأخبراه بأنهما علما بأنه نصاب، وأنه يجمع التبرعات ثم يستولى عليها لنفسه، دون أن يوردها لإحدى الجمعيات الخيرية، ويطلبان منه ما جمعه، ويمهلانه يوما واحدا.

يلجأ حسيب لأصدقائه كى يساعدوه فى تدبير المبلغ، ثم يلجأ لحيلة أخرى على سمير ابن صاحبة المنزل الذى يسكنون فيه، ويخبره بأنه سيستبدل له سيارة والده القديمة بأخرى حديثة على أن يدفع 3 آلاف جنيه فرق أسعار
بين السيارتين.

مسلسل زلزال

تأتى لمياء إلى خليل، وتحاول ردعه بأن محكمة الآخرة لن يكون فيها محامى اسمه سعيد فريد، لكنه يخبرها بأن ضميره مرتاح، لتتبرأ لمياء من أى مليم جاء من حرام، وتطلب منه ألا يورطها معه فى أى ظلم.

أما أماسل فقد تمكلك منها المرض، وقرر ابنها ربيع أن يطلب من خاله خليل أن يتدخل وأن يعالج أمه، فى شقيقته وهو ملزم بعلاجها، وحينما تطلب أمه وخالته نافعة بألا يفعل ذلك، يرفض ويغادر المنزل متوجها إلى خاله خليل.

مسلسل زلزال

ويجلس زلزال يتناول الطعام على عربة صافية، التى تسأله عن ضيقته إن كانت قد فرجت أم لا، فيسألها كيف علمت بضيقته، لكنها تطمئنه، وتطلب منه أن يكمل أكله، وخلال حديثهما يريها صورته مع أبه وأمه قبل أن يموتا تحت أنقاض منزلهم.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار