البث المباشر الراديو 9090
فرج الدرى
توجه المستشار فرج الدرى، عضو مجلس الشيوخ بخالص التقدير و الاحترام لحكومة الإنجاز والإنقاذ، بريادة الرجل الخلوق الدكتور مصطفى مدبولی، وللوزيرة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعى، التى أثبتت الأيام أنها خير خلف لخير سلف، على التقدم بمشروع قانون حقوق المسنين وأيضا النائب عبد الهادى القصبى رئيس لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة، بمجلس النواب الموقر.

جاء ذلك فى الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، إبان مناقشة مشروع قانون حقوق المسنين، مؤكدا أن هذا الفكر المستنير، يأتى استجابة لما نص عليه الدستور من التزام الحكومة بضمان حقوق المسنين، على النحو الوارد بالمادة (83) منه، وقانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات رقم 148 لسنة 2019، والمواثيق والمعاهدات الدولية ذات الصلة، وتنفيذاً للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وحقوق كبار السن، التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية.

وقال: "حقاً وصدقاً، ما ورد فى التقرير من أن المشروع رد للجميل، لمن أفنوا حياتهم خدمة للوطن، واهتداء بما أعلنه الرئيس، وما تبناه بكل رفق وحنان، على النحو الذى نتابعه يومياً كما وأن المشروع يستكمل منظومة حقوق الإنسان، التى ترسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة التى نترقب إعلانها قريباً بعون من الله وسواعد الرجال.

لذلك، ولما أورده تقرير اللجنة الموقرة، أوافق على مشروع القانون، من حيث المبدأ، وأدعو الأجلاء أعضاء مجلس الحكماء للموافقة عليه".



اقرأ ايضاً



آخر الأخبار

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع