البث المباشر الراديو 9090
صلاح فوزى
أكد الدكتور صلاح فوزى، أستاذ القانون الدستورى بجامعة المنصورة، أن مشروع القانون الذى وافقت عليه الحكومة والخاص ببعض أحكام إخلاء الأماكن المؤجرة للأشخاص الاعتبارية للأغراض غير السكنية، لا يسرى على الشقق السكنية، أو الأماكن المؤجرة للأفراد.

وفى مداخلة هاتفية مع الإعلامى رامى رضوان، ببرنامج مساء dmc، عبر فضائية dmc، أوضح أستاذ القانون الدستورى، أن هناك حالة من اللغط حول مشروع القانون، لذلك يجب التوضيح أن المشروع ليس له علاقة بالأماكن المؤجرة للغرض السكنى.

وشدد فوزى على أن مشروع القانون يتعلق بالأماكن المؤجرة للأشخاص الاعتبارية لغير الغرض السكنى، وفق ما جاء فى حكم المحكمة الدستورية.

وأكد أن الجهة الوحيدة المختصة دستوريا المسؤولة عن دستورية القوانين واللوائح، هى المحكمة الدستورية العليا، موضحا أنه تم رفع دعوى موضوعية حول الأشخاص الاعتبارية لغير السكنى، وتشمل مبانى تابعة للحكومة كالوزارات والهيئات المختلفة.

وأكد أن المحكمة الدستورية العليا كانت قد أصدرت حكما، بشأن عدم دستورية الامتداد القانونى لعقود إيجار أماكن الأشخاص الاعتبارية لغير الغرض السكنى، كما تزامن حدوث ذلك بالفصل التشريعى الأول، قائلا: "القضية كانت مطروحة بهذا المعنى، والمحكمة الدستورية العليا فى 2018، قضت بعدم دستورية هذه المادة، لكن المحكمة قضت ببراعة قانونية استدعت نص المادة 49 من القانون، وقالت الحكم ينفذ انتهاء من اليوم الأخير فى دور الانعقاد الثالث، وذلك لإعطاء فرصة للمجلس النيابى لمعالجة المشكلة".

وبين أن الأشخاص الاعتباريين وفق القانون، هم متمثلون فى الدولة والمحافظات والبلديات والمؤسسات العامة وغيرها من المنشآت التى يمنحها القانون شخصية اعتبارية.

وتابع أستاذ القانون الدستورى: "لم يكن بأى حال من الأحوال أن يتم منع تنفيذ حكم المحكمة، خاصة وأن المحكمة أمهلت الأشخاص الاعتبارية عام ونصف، وهناك بعض الصعوبات المتعلقة بأماكن حيوية مثل المدارس، ونقاط الإسعاف وغيرهم، وما حدث اليوم، هو أن مشروع القانون يتبنى حكم المحكمة الدستورية العليا".

وأضح الدكتور صلاح فوزى أن "كل هذا ينصب فى صالح المالك المؤجر، وليس المستأجر المتمثل فى الدولة، وهذا الموضوع لا علاقة له بإيجار أماكن الأشخاص الطبيعية".



اقرأ ايضاً



آخر الأخبار

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع