البث المباشر الراديو 9090
طريق الكباش
أعرب أهالى مدينة الأقصر عن سعادتهم البالغة لإعادة إحياء طريق المواكب المعروف باسم طريق الكباش الرابط بين معبدى الأقصر والكرنك، فى احتفال عالمى يقام مساء اليوم، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، ووجهوا الشكر للرئيس السيسى لاهتمامه بمدينتهم.

وأبدى أهالى الأقصر، عن ثقتهم فى أن هذا الحدث العالمى؛ سينقل الحركة السياحية إلى أعلى مستوياتها والتى لم تبلغها منذ عام 1997.

وقال مصطفى يوسف، سائق سيارة أجرة، "رغم أن الافتتاح لم يتم بعد إلا أن الحركة السياحية بالمدينة مزدهرة بشكل ملحوظ منذ أكثر من شهر".

وأضاف "اليوم وبالتزامن مع هذا الحدث تجد أغلب فنادق الأقصر كاملة العدد وتمتلئ بالسائحين وهو ما يسعدنا لأنه يعود علينا بالخير".

بينما قال أحمد هارون، صاحب بازار سياحى بسوق الأقصر "نشكر الرئيس عبد الفتاح السيسى لاهتمامه بمدينتنا.. فالأقصر مدينة يقوم اقتصادها على السياحة، وهذا الحدث سيغير الكثير فى الخريطة السياحية لمصر".

وأضاف هارون "نظرا لحرارة طقس الأقصر فى الصيف فإن الموسم السياحى بها يبدأ من شهر أكتوبر أو نوفمبر حتى شهر أبريل، لذلك نتوقع أن افتتاح هذا الحدث سيعيد إحياء الموسم السياحى من جديد".

بدوره، قال يوسف حجاج، عامل بأحد الفنادق، "ننتظر موسم السياحة فى الشتاء بفارغ الصبر، ونأمل أن يكون هذا العام مختلف بعد افتتاح طريق الكباش".
وأضاف "نلاحظ منذ الإعلان عن موعد الافتتاح زيادة الحركة السياحية، ونأمل أن تزيد أكثر فى الفترة المقبلة".

أما كريم وليم صاحب محل للمصوغات والفضيات بسوق الأقصر، فقال "الأقصر تستعد منذ أكثر من 4 أشهر لهذا الحدث، سواء على المستوى الرسمى أو الشعبى".

وأضاف وليم "السياحة هى من أهم مصادر الدخل القومى لمصر، لذلك أحسنت الدولة صنعا فالاهتمام بالآثار الفرعونية سواء فى موكب المومياوات أو فى طريق الكباش، الأمر الذى سيؤثر إيجابا على الحركة السياحية وزيادتها".

وبحسب العميد طارق لطفى رئيس مدينة الأقصر فإن فنادق الأقصر كاملة العدد بنسبة 100 % منذ أسبوع ولمدة شهر ونصف فى سابقة لم تحدث منذ 10 سنوات.

وكان أهالى الأقصر قد أعلنوا دعمهم الكبير لهذا المشروع الضخم، منذ التسعينيات خلال فترة تولى اللواء سمير فرج منصب محافظ الأقصر حين ظهر مشروع إعادة إحياء طريق الكباش وقد وافق مجلس الوزراء فى ذلك الوقت على نزع جميع الأراضى ووضعها تحت بند منفعة عامة مما أسرع من عجلة العمل وذلك بتسخير كل القوى لتسهيل عملية الحفر.



اقرأ ايضاً



آخر الأخبار

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع