البث المباشر الراديو 9090
وزير الخارجية اليابانى
أجرى وزير الخارجية اليابانى يوشيماسا هاياشى، ونظيره الروسى سيرجى لافروف، محادثات عبر الهاتف، أكدا خلالها عزمهما على مواصلة العمل على تطوير العلاقات الثنائية، بما فى ذلك إبرام معاهدة سلام بين البلدين.

وذكرت الخارجية اليابانية فى بيان اليوم الخميس، أن هاياشى شدد، فى بداية المباحثات، على أهمية العلاقات بين اليابان وروسيا، كما تبادل مع لافروف وجهات النظر، أكد خلالها نية تطوير العلاقات اليابانية الروسية فى العديد من المجالات، بما فى ذلك مجال السياسة والثقافة وما إلى ذلك؛ وكذلك باتجاه إبرام معاهدة سلام"، وفقا لما أوردته وكالة أنباء كيودو اليابانية.

وأعرب وزير الخارجية اليابانى عن "مخاوف جدية" ازاء الأنشطة العسكرى المتزايدة لروسيا والصين بالقرب منطقة الأرخبيل اليابانى.

تأتى هذه المخاوف اليابانية بعد أن أرسلت موسكو وبكين أسطولا من السفن البحرية بالقرب منطقة الأرخبيل اليابانى، لاسيما القيام بمناورات جوية مشتركة بينهما بالقرب من المياه الإقليمية اليابانية فى الأسابيع الأخيرة فى استعراض واضح للقوة ضد طوكيو.

وختم البيان بالقول، "الوزيران تبادلا أيضا وجهات النظر، بشأن الوضع فى أوكرانيا وبيلاروس".

وكان رئيس الوزراء اليابانى، فوميو كيشيدا قد اتفق مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين - خلال اتصال هاتفى يوم 15 أكتوبر الماضى - على مواصلة المفاوضات بخصوص معاهدة السلام بين البلدين.



اقرأ ايضاً



آخر الأخبار

تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع