البث المباشر الراديو 9090
كريستالينا جورجيفا
قالت مديرة صندوق النقد الدولى كريستالينا جيورجييفا، إن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى نفذته مصر يعد نموذجا ناجحا خاصة فى ظل ما تعانيه اقتصادات الدول الأخرى إثر أزمة كورونا، مشيرة إلى أن الاقتصاد المصرى يقوم على أسس قوية ومتينة وصموده أمام كورونا تأكيد على قوة هيكله.

وقالت كريستالينا - فى تصريح خاص لقناة إكسترا نيوز - إنها شرفت بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى فى باريس، مشيرة إلى أنه جرت خلال اللقاء مناقشة أوضاع الاقتصاد المصرى بشكل خاص والإفريقى بشكل عام، وأهمية دعم إفريقيا ودور البنية التحتية والاجتماعية لإتاحة مزيد من الفرص لسكان القارة، وكيف يمكن لصندوق النقد الدولى ان يكون أداة دعم حقيقية وفاعلة.

وشددت كريستالينا على ضرورة الإسراع فى توفير اللقاح الطبى ضد فيروس كورونا لكل الناس فى مختلف أنحاء العالم، مشيرة إلى أن إفريقيا تواجه أوقات صعبة للغاية، موضحة أن العام الماضى كان الأسوأ على المستوى الاقتصادى، حيث بلغ معدل الناتج المحلى الإجمالى 1.9%، متوقعة أن تزيد معدلات النمو فى العالم إلى 6%، ولكن فى إفريقيا ستصل فقط إلى 2.3%، مؤكدة أن هذا ليس كافيا لقارة شبابية كالقارة الإفريقية، مشددة إلى أن هناك حاجة للاستثمار وللدعم، وأن تواصل إفريقيا إصلاحاتها من أجل تقوية اقتصاداتها.

وقالت مديرة صندوق النقد، إن أهم ما خرجت به قمة دعم الاقتصادات الإفريقية فى باريس من نتائج، يتمثل فى التأكيد على أن هناك دعما قويا بقيمة 650 مليار دولار من خلال زيادة احتياطات وقدرة صندوق النقد الدولى على الإقراض، وستحصل منها إفريقيا على 33 مليار دولار، ستذهب هذه الأموال مباشرة إلى الخزانات "سيولة من دون زيادة فى مستوى الديون"، معربة عن تطلعها لرفع هذه الموارد المالية لإفريقيا من خلال وجود دول لها حقوق السحب الخاصة ولكن لا تحتاج إليها فتستفيد منها دول أخرى بحاجة إليها.

وأضافت "أن أهم ما خرجت به القمة - أيضا - أنه جرت مناقشة جيدة حول القطاع الخاص، وكيف يمكنه أن يحرك اقتصادات إفريقيا"، وتابعت "نحن فى فترة صعبة ومن المهم جدا أن نتحرك جميعا، أصدقاء وشركاء القارة، لدعم إفريقيا وسكانها".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار