البث المباشر الراديو 9090
وزير التموين
أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحى، أنه سيتم تأسيس الشركة المصرية السودانية للتنمية والاستثمارات المتعددة التى أنشأت أبريل الماضى برأس مال 500 مليون جنيه بمساهمة مصرية تبلغ 60%.

وذكرت وزارة التموين والتجارة الداخلية، فى بيان اليوم، أن المصيلحى أوضح خلال اجتماعه مع الوفد السودانى أن الشركة المصرية السودانية للتنمية والاستثمارات المتعددة هى نتاج العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين الشقيقتين، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع لمجلس إدارة الشركة المصرية السودانية برئاسته بعد عيد الأضحى المبارك، للتعرف على استراتيجية الشركة خلال الخمس سنوات القادمة.

وأكد المصيلحى أن الشركة المصرية السودانية سوف تسهم فى خلق كيانات اقتصادية أخرى بين الدولتين الشقيقتين إضافة إلى توفير آلاف من فرص العمل للشباب من البلدين.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، اللواء أحمد حسنين، أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية تسهم فى الشركة المؤسسة برأس مال بنسبة 25% ومثلها جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وشركة جنوب الوادى بنسبة 10% فيما تستحوذ شركة اتجاهات السودانية على 40% من أسهم الشركة، مشيرا إلى أن التعاون مع شركة اتجاهات السودانية يعود إلى عام 2014، مع إبرام أول عقد معها لتوريد 800 ألف رأس ماشية سودانية.

وأضاف أن شركة اتجاهات السودانية تعاقدت مع وزارة التموين لتطوير وإدارة 25 منفذا تابع للشركة القابضة للصناعات الغذائية متخصصة لبيع اللحوم بنظام الشراكة مع إطلاق علامة تجارية جديدة يطلق عليها " just meet " إضافة إلى بيع اللحوم الطازج داخل منافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية بمجمعاتها الاستهلاكية.

وأكد الوفد السودانى، أن التعاون مع وزارة التموين ممثلة فى الشركة القابضة للصناعات الغذائية سيسهم فى زيادة التبادل التجارى بين البلدين، مشيرين إلى أن الكيان الاقتصادى لهذه الشركة الجديدة سوف يكون له مردود اقتصادى بين البلدين، وفتح آفاق جديدة للاستثمار أيضا.

وأكدوا أن الشركة التى تم تأسيسها لديها قدرات مالية كبيرة وفنية هائلة، كما أن شركة جنوب الوادى لديها مجزر ومحجر آلى كبير على حدود البلدين سيساهم فى تسهيل التعاون، وكذلك دور جهاز مشروعات الخدمة الوطنية الشريك الاستراتيجى أيضاً.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز