البث المباشر الراديو 9090
وزير الزراعة
بحث السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى مع يرلان بايداوليت مدير عام المنظمة الإسلامية للأمن الغذائى والوفد المرافق له، آفاق التعاون بين مصر والمنظمة الدولية فى مجال تحقيق الأمن الغذائى.

وقال القصير إن الحكومة تعمل على تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتوفير الغذاء الصحى والآمن والمستدام لجميع المواطنين وبأسعار مناسبة، مشيرا إلى أنه تم عرض رؤية الدولة المصرية لتطوير الزراعة والتحديات التى تواجه هذا القطاع الهام فى مصر، وذلك للعمل على تحقيق الأمن الغذائى.

وأضاف وزير الزراعة أن قضية الأمن الغذائى أصبحت من القضايا الهامة، والتى تمثل ركيزة أساسية حتى للدول الكبرى، خصوصا فى ظل انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى مرونة قطاع الزراعة، إذ أنه من القطاعات التى تتحمل الصدمات، كما أنه قطاع استثمارى واعد يمثل نسبة 15 % من الدخل القومى، كما يسهم فى حل مشكلة الفقر ومعدل النمو به بشكل متسارع.

وزير الزراعة


وأكد وزير الزراعة أن الدولة المصرية قامت منذ فترة بالتوسع فى إقامة المشروعات القومية الزراعية مثل مشروع الـ 100 ألف فدان صوب زراعية واستنباط الأصناف عالية الإنتاجية والمتحملة للجفاف، ومشروع ترشيد مياه الرى مع تيسيرات تمويلية غير مسبوقة للمزارعين لتحويل الأراضى من الرى بالغمر إلى الرى الحديث، بالإضافة إلى مشروعات تحلية المياه، الأمر الذى يكلف الدولة أموالا طائلة، فضلا عن اهتمام الدولة بالتوسع الأفقى واستصلاح اأراضى لزيادة مساحة الأرض الزراعية وإطلاق عدد من المبادرات البنكية فى مجال الإقراض الزراعى للتخفيف على العاملين بهذا القطاع خلال فترة انتشار فيروس كورونا.

وأشار السيد القصير إلى عدد من التحديات التى تواجه قطاع الزراعة فى مصر، ومن أهمها الفقر المائى والتغيرات المناخية، لافتا إلى أن القيادة السياسية أطلقت مشروع "حياة كريمة"، والذى سيغير وجه الحياة فى الريف المصرى لأكثر من 55 مليون مواطن على مدار 3 سنوات.

وأعرب مدير عام المنظمة الإسلامية للأمن الغذائى عن سعادته البالغة بزيارة مصر تلك الدولة ذات الحضارة العريقة الضاربة بجذورها فى أعماق التاريخ، إذ طلب دعم وزارة الزراعة المصرية للمنظمة بما لديها من خبرات للمساعدة فى تطوير أعمال المنظمة، خاصة أن هذه المنظمة وليدة حديثا وهى منبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامى وتسعى إلى المساهمة فى تحقيق الأمن الغذائى للدول الأعضاء.

وزير الزراعة


وأضاف أن المنظمة سوف تستفيد من خبرة مصر الكبيرة فى مجال الزراعة والأمن الغذائى، إذ استطاعت توفير الغذاء لشعبها خلال فترة كورونا، والتى تأثر بها معظم دول العالم حتى الغنية منها والمتقدمة، مشيرا إلى أنه جار إعداد بروتوكول لإنشاء مخازن احتياطية للسلع الغذائية فى الدولة الاعضاء، ‏كما يتطلع لعقد الدورة الثالثة القادمة للمنظمة فى إحدى الدول الإفريقية.

حضر اللقاء الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور شعبان سالم مدير قطاع الشؤون الاقتصادية، والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة، وبعض قيادات المنظمة الإسلامية للأمن الغذائى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً



آخر الأخبار