البث المباشر الراديو 9090
الدكتورة هالة السعيد
عقدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اجتماعًا مع الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة؛ لدراسة ترتيبات استضافة مصر لمؤتمر الأطراف لتغير المناخ Cop27 العام القادم فى مدينة شرم الشيخ.

وخلال الاجتماع، أكدت الدكتورة هالة السعيد أهمية استضافة مصر للمؤتمر وضرورة حشد كافة الجهود لخروج المؤتمر بصورة تعكس اهتمام الدولة المصرية والقارة الأفريقية بقضية التغيرات المناخية.

واستعرضت السعيد عددًا من الأفكار والمبادرات التى يمكن العمل عليها استعدادًا لمؤتمر Cop27، ومنها: بناء شبكة ومنصة بحثية تضم كافة المعاهد والمراكز البحثية العاملة فى قضية التغيرات المناخية والتنمية المستدامة على المستوى المحلى والأفريقى، وبناء سياسة واضحة للتعامل مع التغيرات المناخية، إلى جانب إصدار أوراق بحثية حول القضايا المختلفة، وكذلك حشد الشباب واستغلال الطاقات الشابة من خلال مبادرة لسفراء تغير المناخ حيث يمكنهم التوعية والدعوة لهذه القضية المصيرية وبناء وعى عام فى الأوساط المختلفة.

كما ناقشت الدكتورة هالة السعيد خلال الاجتماع ضرورة التوسع فى تبنى المشروعات الخضراء فى الخطة الاستثمارية للدولة والتى وصلت إلى 30% من إجمالى استثمارات العام المالى الجارى، ومستهدف أن تصل إلى 50% العام القادم، مشيرة إلى الحوافز الخضراء التى يمكن أن تنفذها الدولة للمشروعات التى تراعى الأبعاد البيئية.

كما أشارت وزيرة التخطيط إلى أن برنامج الاصلاحات الهيكلية الذى أطلقته الحكومة فى شهر أبريل الماضى يراعى ضرورة تنشيط القطاعات التى تدعم الاقتصاد الأخضر والتى تراعى الأبعاد البيئية فى أكثر من محور من محاوره.

من جانبها، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أنه جارى دراسة نتائج مشاركة مصر فى قمة المناخ فى جلاسكو Cop26 استعدادًا لتنظيم مصر القمة القادمة فى مدينة شرم الشيخ.

وأضافت وزيرة البيئة أنه جارى عقد لقاءات ثنائية مع عدد من الوزراء لتحديد مسار مساهمة كل وزارة ومسؤولياتها ضمن عمل اللجنة العليا التى تشكلت برئاسة رئيس مجلس الوزراء.





تعليقات القراء

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع