البث المباشر الراديو 9090
عبدالغفار السلاموني
أشاد عبد الغفار السلاموني نائب رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية بمبادرة الحكومة بخفض أسعار السلع الأساسية، بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية واتحاد الغرف التجارية، على أن يتم بدء تنفيذ المبادرة، اعتبارا من يوم السبت المقبل 14 أكتوبر الجاري.

ولفت إلى أن تعاون الحكومة مع القطاع الخاص بشأن توفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة، سيعمل على تخفيف العبء على المواطن في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها غالبية دول العالم، ورغم ذلك نجحت الدولة المصرية في توفير كافة السلع الغذائية سواء خلال فترة جائحة كورونا، أو خلال أزمة الحرب الروسية الأوكرانية.

وأوضح عبد الغفار السلاموني نائب رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية إن مبادرة الحكومة بتخفيض أسعار سلع "السكر، وزيت الطعام، والأرز والفول، والعدس، والألبان، والجبن الأبيض، والمكرونة" بتخفيضات تتراوح من 15 إلى 25%، كذلك تخفيض أسعار الدواجن الحية و المجمدة والبيض 15% يأتي في إطار حرص الدولة بتوجيهات القيادة السياسية على تخفيف العبء على المواطن في ظل أزمة التضخم العالمية التي يعاني منها غالبية دول العالم وأن انخفاض أسعار هذه السلع اعتبارا من يوم السبت المقبل، سيساهم في تخفيف حدة تأثير التضخم، مشيدا بدور القيادة السياسية وحرصها الدائم في توفير وتأمين مخزون استراتيجي من كافة السلع الغذائية ومنتجات اللحوم والدواجن تكفي احتياجات المواطنين لفترات طويلة، وهو ما نجحت فيه وزارة التموين والتجارة الداخلية بقيادة الدكتور على المصيلحي وزير التموين في توفير كافة السلع وطرحها بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة، كما تحرص غرفة صناعة الحبوب بشكلٍ دائم على توفير المواد الغذائية والسلع الرئيسية، والاستهلاكية اليومية لكافة الفئات بأسعار مخفضة.

وأضاف السلاموني أن مبادرة الحكومة بتخفيض أسعار السلع الأساسية، بالتوازي مع طرح المنتجات الغذائية واللحوم والدواجن بمنافذ المجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين بأسعار مخفضة وأيضا مبادرة كلنا واحد وكذلك إطلاق السيارات المتنقلة والمحملة بالمنتجات الغذائية في الميادين العامة والقرى، كذلك مد معارض "أهلا مدارس" بالسلع الغذائية وطرحها بأسعار مخفضة سيعمل على تخفيف العبء على المواطنين من خلال حصولهم على كافة السلع الغذائية بأسعار مخفضة، الأمر الذى سيؤدى الى تراجع الأسعار في الأسواق، بالإضافة إلى توفير ما يقرب من 30 سلعة على بطاقات التموين، تتضمن كافة السلع الغذائية مثل زيت الطعام والسكر والأرز والمكرونة والفول وغيرها من السلع الأخرى.

ويتم طرح كيلو السكر على بطاقات التموين بسعر 12.6 جنيه وكيلو الأرز بسعر 12.6 جنيه وعبوة زيت الطعام 800 جرام بسعر 30 جنيها ويستفيد من منظومة التموين ما يقرب من 64 مليون مواطن مقديين على بطاقات التموين بجانب صرف الخبز المدعم لما يقرب من 72 ملون مواطن بسعر 5 قروش للرغيف رغم أن تكلفة الرغيف تتجاوز 90 قرشا إلا أن الدولة ممثلة في وزارة التموين تتحمل فارق التكلفة في إطار الحرص على تخفيف العبء على المواطنين، حيث بلغ إجمالى المبالغ المالية المخصصة لدعم الخبز والسلع التموينية الى 127.7 مليار جنيه بعدما كانت لا تتعدى 31 مليار جنيه في عام 2014 مما يؤكد حرص القيادة السياسية على استمرار دعم الخبز والسلع الغذائية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار