البث المباشر الراديو 9090
رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية
أشاد المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة محمد مجيد ، بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤخرا لتشجيع القطاع الخاص على العمل داخل آليات السوق المصري والعالمي، مؤكدا أن تعليمات الرئيس السيسي وسياساته مع المصانع وشركات القطاع الخاص ساهمت في إنتاج وامتلاك منتج مصري قادر على المنافسة العالمية وبجودة محل تقدير دولي.

وقال مجيد في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الخميس، إن استراتيجية الرئيس السيسي مع الصناعة منذ توليه الحكم وتوجيهاته الأخيرة بتشجيع القطاع الخاص سهلت مهمة رجال الصناعة في التعامل مع السوق المحلي والإقليمي والدولي.

وأوضح أن خطة الرئيس السيسي قامت على عدة مراحل ممثلة في العمل على توفير بنية تحتية قادرة على استيعاب الصناعة من خلال الطرق والموانئ وتوفير الطاقة وغيرها، مشيرا إلى أن المرحلة التنمية الصناعية والقائمة على فكرة هيكلة الصناعة والموارد البشرية التي تقوم بالصناعة نفسها، ثم الوصول إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة في الصناعة.

وأشار إلى أن هذه المراحل جعلت من المنتج المصري قيمة مضافة تساهم في المنافسة في السوق العالمي، مضيفا أن العوامل السابقة وضعت المنتج المصري ومن خلال قدرته على التنافس السعري والجودة العالية في مصاف المنتجات العالمية مما جعل عملية التنافس في صالح المنتج المصري، لافتا إلى أن المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة وغيرها من المجالس الصناعية استطاعت أن تقوم بدورها عقب توفير العوامل السابقة من خلال توجيه المصنع المصري إلى كيفية التعامل مع السوق الخارجي عبر مجموعة من الاتفاقيات التجارية التي تقوم بعقدها الدولة ومن ثم نجح في الوصول إلى الأسواق العالمية ونافس فيها بمنتجه.

ونوه المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، إلى أن المجلس قام بالربط بين المصنع والبعثات التجارية الخارجية والمكاتب التجارية في سفارتنا بالخارج مما يساهم في زيادة الصادرات المصرية، مشيرا إلى أن المجالس التصديرية تقوم باستقبال البعثات التجارية للدول الشقيقة والصديقة من خلال المعارض المتخصصة للمنتجات المصرية وهذا أيضا يساهم في تحقيق التعاون والتكامل مع هذه الدول ويحقق الهدف الرئيسي وهو زيادة الصادرات للخارج.

وتابع أن المجالس لديها استراتيجيات قابلة للتنفيذ ومرنة من أجل المساهمة في زيادة الصادرات، موضحا أن المجالس تعمل على تنفيذ استراتيجيتها لتصدير الخارجي وتضع معها كافة الظروف الطارئة التي قد تحدث وبالتالي تحقق هدفها دون أي مشكلات.

وشدد محمد مجيد على ضرورة نشر ثقافة التصدير لدى المصانع والشركات العاملة في الصناعة المصرية وهو ما نقوم عليه في المجالس التصديرية، مشيرة إلى أن المجالس التصديرية ومن خلال البعثات التجارية الدولية التي تستقبلها تضع المستثمر الأجنبي في عين الحدث من خلال رؤيته على أرض الواقع البنية التحتية والعوامل المشجعة على الاستثمار فيأتي إلى مصر باعتبارها بيئة جاذبة للاستثمار في مختلف المجالات.

وحول البعثة التجارية المصرية التي زارت الأردن بمشاركة 23 شركة مصرية، أوضح المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، أن هذه البعثة تأتي في إطار قطار البعثات التجارية المصرية الخارجية التي لا تتوقف والأردن الشقيق كمحطة من محطات هذا القطار، مشيدا بمدى التعاون والتنسيق الموجود بين الجهات المصرية والأردنية في القطاع التجاري والصناعي.

وأكد أن العلاقات المصرية الأردنية في المجال التجاري والاقتصادي قائمة على فكرة التكامل وليس التنافس بين البلدين، منوها إلى أن غرفة تجارة الأردن وعمان والجهات المختصة قدمت كافة أشكال الدعم والمساندة للبعثة التجارية المصرية منذ وصولها إلى مطار الملكة علياء الدولي بعمان.

ورأى مجيد أن الشفافية والثقة الموجودة بين الجانبين المصري والأردني فيما يخص التبادل التجاري والاقتصادي تؤكد على قدرة البلدين على العبور إلى أبعد نقطة في التعاون والتكامل التجاري والاقتصادي، مشيرا إلى أن الأردن سوق يتوسط العديد من الأسواق العربية والأوروبية ويساهم في زيادة الصادرات المصرية والأردنية للخارج.

وأردف أن المجالس التصديرية المصرية بكل مجالاتها والجهات المعنية تقدم أيضا كل وسائل الدعم والمساندة للمنتج الأردني سواء للدخول للسوق المصري أو تصديره إلى أفريقيا باعتبار مصر بوابة للقارة الأفريقية، مشيرا إلى أن القاهرة وعمان لديهما من الموقع الجغرافي والعلاقات السياسية ما يجعلهما رقم صعب في تحقيق التبادل التجاري الدولي للبلدين.

ووجه المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، الشكر والتقدير للمكتب التجاري المصري في السفارة بعمان برئاسة منى عبود على ما تم تقديمه من دعم ومساندة وجهود ساهمت في تحقيق أهداف البعثة التجارية المكونة من 23 شركة في مختلف المجالات، مؤكدا أن الجهود المبذولة من كافة الأطراف سواء المصرية أو الأردنية كانت لها الفضل في نجاح عمل البعثة والنتائج المثمرة التي تم الوصول إليها.

وعقدت عدة لقاءات للبعثة التجارية المصرية لقطاعي الصناعات الكيماوية ومواد البناء بمشاركة 23 شركة مصرية في العاصمة الأردنية عمان، والتي تأتي بتنظيم من غرفة تجارة الأردن وبالتنسيق مع مكتب التمثيل التجاري في السفارة المصرية ومجلس التصدير المصري للصناعات الكيماوية والأسمدة ومواد البناء والحراريات والسلع المعدنية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار