البث المباشر الراديو 9090
الدكتور عبد العزيز قنصوه رئيس جامعة الإسكندرية
أعلن الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، أن الجامعة ستشارك من خلال مركز الآثار البحرية والتراث الثقافى الغارق، فى مشروع خاص للبحث عن الآثار الغارقة فى الميناء الشرقى بالإسكندرية والذى يحتوى على كنوز وآثار تعود لآلاف السنين، بعنوان "Underwater heritage".

وأشار قنصوة، فى بيان، اليوم الجمعة، إلى أن المشروع يترأسه الدكتور عماد خليل، ويأتى بالتعاون مع اللجنة الوطنية لليونسكو وبعض الشركاء الأوروبيين لدعم هذا المشروع الثقافى والأثرى الهام.

وأضاف رئيس جامعة الإسكندرية، أن هذا المشروع سيعد نقلة نوعية للسياحة بمدينة الإسكندرية، وسيعيد اكتشاف الواجهة السياحية للمدينة مرة أخرى.

ولفت قنصوة، إلى أن جامعة الإسكندرية لها دور كبير والكثير من الإسهامات فى حماية مواقع التراث المغمور بالمياه فى الإسكندرية من خلال امتلاكها نخبة من الأساتذة والعلماء المتخصصين فى هذا المجال.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار