البث المباشر الراديو 9090
وزاريا النقل والسياحة والآثار
استقبل الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، المهندس كامل الوزير وزير النقل، وعقدا اجتماعا موسعا مع نورا على رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، ورئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، ورئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، ورئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء، وعدد من المستثمرين السياحيين وقيادات الوزارتين.

جاء الاجتماع لمناقشة مجموعة من الموضوعات لتحقيق الاستفادة المثلى من المشروعات الجارية التى تقوم بها وزارة النقل لدفع الحركة السياحية.

وزاريا النقل والسياحة والآثار


ورحب الدكتور خالد العنانى، بوزير النقل ورئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب وبجميع الحاضرين، مؤكدا أهمية التعاون مع وزارة النقل نظرا لارتباط كل قطاعات النقل بالتنمية السياحية، ومشيدا بإنعكاس تطور وسائل النقل والمواصلات والبنية التحتية فى مصر على هذا القطاع الهام.

وزاريا النقل والسياحة والآثار


وخلال الاجتماع، استعرض وزير النقل التطورات التى تشهدها جميع قطاعات النقل وهو ما ينعكس إيجابيا على قطاع السياحة، ففى مجال السكة الحديد أشار إلى أنه جار التعاقد على 200 عربة جديدة نوم مع الهيئة العربية للتصنيع، كما أنه سيصل خلال الاشهر القليلة القادمة أول قطار فاخر ضمن 6 قطارات جديدة تم التعاقد عليها من أسبانيا، بالإضافة إلى وصول أول دفعة من العربات المكيفة ضمن صفقة الـ1300 عربة جديدة للركاب وهو ما سيمثل إضافة كبيرة تخدم مجال السياحة، مشيرا إلى مخطط الوزارة لتنفيذ عدد من المشروعات الهامة التى ستدعم  هذا المجال مثل منظومة القطار الكهربائى السريع والتى وجهت بتنفيذها القيادة السياسية لتحقيق التنمية الشاملة فى مصر وتنمية الحركة السياحية على مستوى الجمهورية بحيث تشمل تلك الشبكة على خطوط "العين السخنة/  مطروح  بطول  660 كم و6 أكتوبر/ الأقصر/ أسوان بطول 850 كم  والأقصر / الغردقة بطول  300 كم"، بالإضافة إلى مشروعات مترو الأنفاق التى تم الانتهاء من تنفيذها أو الجارى تنفيذها والتى ستمثل إضافة حقيقية لتدعيم قطاع السياحة نظرا لما تساهم به فى تيسير الوصول إلى الأماكن التاريخية المختلفة بالقاهرة الكبرى وكذلك الوصول إلى عدد من المدن الجديدة.

وزاريا النقل والسياحة والآثار


كما استعرض المهندس كامل الوزير التطور الهائل فى مجال الطرق فى مصر فى عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الوجهين القبلى والبحرى مما يساهم فى تدعيم قطاع السياحة حيث يقوم بتيسير انتقال الأفواج السياحية على شبكة من الطرق ذات مواصفات عالمية، مستعرضا ازدواج وتطوير عدد من الطرق منها التى تخدم هذا القطاع مثل تطوير طريق الصعيد الصحراوى الغربى وامتداده حتى ارقين بطول 1.155 كم، إذ يتم وضع اللمسات النهائية  للمرحلة الأولى منه فى المسافة من القاهرة حتى المنيا بطول 230 كم، مشيرا إلى أن التسهيلات والحوافز الكبيرة التى تمت فى الموانئ البحرية المصرية والتنسيق مع وزارة السياحة والآثار فى هذا المجال له دور كبير فى تدعيم سياحة الكروز.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة إعادة تشغيل العبارة بين مدينتى الغردقة وشرم الشيخ، ورفع كفاءة الكافيتريات بقطارات النوم بين القاهرة والأقصر وأسوان، بالإضافة إلى مناقشة إعادة تشغيل الرحلات النيلية الطويلة مع القيام بتطوير بعض المراسى النيلية بالمحافظات الواقعة فى مسارها وكيفية الاستفادة المثلى من المركز المصرى للقيادة الآمنة التابع للاتحاد المصرى للغرف السياحية.

وفى ختام الاجتماع تم الاتفاق على عقد لقاءات مكثفة بين مسئولى الوزارتين لبحث سبل تدعيم قطاع السياحة وتحديد خطة عمل الفترة المقبلة لخدمة القطاع السياحى والمساهمة فى ظهوره فى أفضل صوره تليق بمكانة مصر العالمية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار