البث المباشر الراديو 9090
الرئيس عبدالفتاح السيسى
أشاد حزب المؤتمر بانحياز الرئيس عبد الفتاح السيسى، للفئات الفقيرة والمهمشة، ورفع المعاناة عن كاهل الموظفين والعاملين، فى ظل ارتفاع تكاليف المعيشة وزيادة الأعباء.

وقال الربان عمر المختار صميدة، رئيس الحزب وعضو مجلس الشيوخ، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى، بزيادة مرتبات جميع العاملين بالجهاز الإدارى للدولة، بإجمالى نحو 37 مليار جنيه، ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 2.400 جنيه، يعبر صراحةً، عن انحياز واضح ومطلوب لهذه الفئات التى تحملت أعباء الإصلاح الاقتصادى.

وأضاف الربان، أن حزمة الإجراءات التى شملت زيادة قيمة المعاشات، بنحو 13% بتكلفة إجمالية حوالى 31 مليار جنيه، جاءت استجابة لمطالب أصحابها، ومساهمة فى إصلاح المعاشات.

وشملت توجيهات الرئيس إقرار علاوتين بتكلفة نحو 7.5 مليار جنيه، الأولى علاوة دورية للموظفين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 7% من الأجر الوظيفى، والثانية علاوة خاصة للعاملين غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 13% من المرتب الأساسى.

وترقية الموظفين المستوفين اشتراطات الترقية فى 30/6/2021، بما يحقق تحسناً فى أجورهم بقيمة اجمالية تقدر بنحو مليار جنيه.

وتخصيص برنامج حافز مالى يقدر بحوالى 1.5 مليار جنيه للعاملين المنقولين إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

كما وجه بزيادة الحافز الإضافى لكل من المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بتكلفة إجمالية حوالى 17 مليار جنيه.

وفى ذات السياق ثمن رئيس حزب المؤتمر توجيهات الرئيس، بإطلاق برنامج جديد للتمويل العقارى، لصالح الفئات من محدودى ومتوسطى الدخل، لدعم قدرتهم على تملك الوحدات السكنية، وذلك من خلال قروض طويلة الأجل، تصل إلى 30 سنة، وبفائدة منخفضة ومبسطة، لا تتعدى 3%، وما صحب ذلك من إصلاحات نقدية عززت قدرات الاقتصاد المصرى.

وطالب رئيس حزب المؤتمر الحكومة والبرلمان بأن يحذوا حذو الرئيس على المستويين التشريعى والتنفيذى تحقيقاً للعدالة الاجتماعية المنشودة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار