البث المباشر الراديو 9090
رشا راغب
قالت الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذى للأكاديمية الوطنية للتدريب، إن قرار إنشاء الأكاديمية كان فى أغسطس 2017، لكن بداية النشاط الفعلى كان فى يونيو 2018، مؤكدة أنهم يحضرون تقريرا عن إنجازات الأكاديمية فيما يقرب من ثلاث سنوات.

وأضافت راغب، خلال لقائها مع الإعلامى عمرو عبدالحميد، ببرنامج "رأى عام" عبر فضائية "ten"، أن الأكاديمية استطاعت بنجاح وبثبات أن يكون لها أثر فى جميع مؤسسات وأجهزة وهيئات الدولة المصرية فى مختلف قطاعاتها بمختلف الفئات العمرية والوظائف، متابعة: "اليوم نفخر بكوننا قمنا بتدريب 14.774 متدرب من خلال 122 برنامج تدريبى".

الأكاديمية الوطنية للتدريب

وأكدت المدير التنفيذى للأكاديمية الوطنية للتدريب، على وجود استراتيجية منذ بداية العمل بالأكاديمية يتم السير والعمل وفقًا لها بما يتماشى مع سياسة الدولة فى التدريب، موضحة أنه تم تحقيق أكثر من المستهدف منه فى تلك الفترة بنسبة 60%.

وتحدثت عن طرق التقدم ومعايير الاختيار فى البرامج المختلفة كالمدرسة الرئاسية للتأهيل للقيادة سواء كان البرنامج على المستوى الوطنى مثل البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة أو البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة أو على مستوى البرامج الدولية مثل البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الإفريقى للقيادة، مضيفة: "فى كل الأحوال يتم إطلاق مسابقة بمعايير معينة يتقدم إليها من تنطبق عليه شروط البرنامج، ثم تتم عمليات الفرز والاختيار حسب نوع البرنامج، وتتراوح نسبة الصعوبة والسهولة فى اختبارات البرامج، ويُعد البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة هو الأصعب فمن بين 8000 متقدم للدفعة الحالية دفعة الشهيد أحمد منسى، تم قبول 66 فقط".

وشددت: "قولًا فاصلًا لا توجد أى واسطة إطلاقًا فى أى من أنواع البرامج المطروحة فى الأكاديمية، سواء التى تقدم تحت مظلة المدرسة الرئاسية للتأهيل للقيادة، أو تحت مظلة البرامج الخاصة بمؤسسات الدولة".

وأشارت إلى أن المتدربين بالبرامج المقدمة للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة يتم ترشيحهم من جهات عملهم أو بتكليفات من مكتب رئيس الجمهورية أو من رئيس الوزراء، بهدف التأهيل للترقى لدرجة أعلى، أو للالتحاق بالعمل بالجهة المُكلفة أو للتمثيل فى أحد المكاتب الخارجية، وفى جميع الأحوال يتم تقديم حزمة من الاختبارات قبل البرنامج مُصممة وفقًا للدرجة الوظيفية والخلفية العلمية والمهنية والمأمول من المهارات التى سيكتسبها خلال فترة التدريب، وبعد البرنامج؛ لقياس الأثر من التدريب على المتدرب.

رشا راغب فى ضيافة معهد الدراسات الدبلوماسية

وأضافت: "دور الأكاديمية لا يتوقف بعد انتهاء البرامج، فتوجد متابعة من خلال وحدة كبيرة داخل الأكاديمية وهى رابطة الخريجين التى تقدم العديد من الأنشطة وتدير حلقات للنقاش وتقدم منح للخريجين والدارسين، ومتابعة أثر التدريب بعد العودة للحياة العملية".

أوضحت أنها التقت مع مجموعة من النواب الشباب فى البرلمان وطرحت أنشطة الأكاديمية بالتفصيل، وعَقِبَ ذلك طرح بعض من النواب من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين فكرة مشروع قانون يقنن عمل الأكاديمية أكثر داخل عروق الدولة المصرية، وأكدت أن الأكاديمية الوطنية تمول كاملًا من مواردها الذاتية منذ بداية عملها فى 2018، باعتبارها هيئة اقتصادية، متابعة: "نحن نفخر بذلك استطعنا أن نقدم مثالًا ناجحًا لمؤسسة اقتصادية وطنية تعمل بأُسُس صحيحة وسليمة وقادرة على أن تدرّ أرباح وعوائد على النشاط الذى تقدمه"، لافتة إلى أنه يوجد جزء ممول من الدولة وهو إعادة هيكلة وتطوير أبنية الأكاديمية باعتبارها أصولًا لها، للتوسع فى تقديم البرامج بالمعايير المرجوة.

كما أشارت إلى بعض الاتفاقيات والشراكات التى قامت بها الأكاديمية منذ نشأتها، فبينت أن البداية كانت مع الشريك الاستراتيجى وهو المدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا L'ENA، واليوم يوجد ملف كامل للشراكات فى جميع أنحاء العالم، فتوجد شراكة مع مركز جينيف للسياسات الأمنية فى سويسرا GCSP، ومع المعهد القومى لتنمية الموارد البشرية فى كوريا الجنوبية NHI ويُعد أحد مراكز التميز الدولية التى تلجأ إليها دول مثل روسيا وماليزيا واليابان فى تدريب القيادات العاملة لديها، وكذلك المعهد الكورى لتنمية الوارد البشرية فى العلوم والتكنولوجيا KIRD والذى يعتبر مؤسسة فريدة من نوعها فهى معنية فقط بتنمية شخصية العالم أو الباحث، وتم عقد اتفاقية مع VNG الهولندية التى تعتبر أحد أهم الأكاديميات فى العالم المعنية بتدريب العاملين فى المحليات فى تنمية الاقتصاد وتنمية العائد وكيفية أداء افضل فى المحليات، وصرحت: "هذه الاتفاقية تهمنا كثيرًا، لأن الأكاديمية مسؤولة فى الوقت الحالى ومنذ أكثر من ستة أشهر بإعادة هيكلة معهد سقارة للتدريب المحلى بتكليف بعقد استشارة من وزارة التنمية المحلية، فنحن مسئولون عن توفير الشركاء المناسبين للمعهد كجزء من نجاح معهد سقارة.رشا راغب

وتابعت: "لا يوجد لدينا رفاهية التوقف مهما كان السبب.. واستمرينا فى العمل رغم جائحة كورونا، أطلقنا فى مارس 2020 المنصة الرقمية، وعملنا بكامل قوتنا واستطعنا أن نستكمل برامجنا عن طريق التعليم التفاعلى على المنصة الإلكترونية، وحالفنا الحظ حيث ساعد إجبار المتدربين من الجهاز الإدارى على الجلوس فى المنزل لظروف الجائحة على تقبل استخدام الأساليب التكنولوجية فى عملية التدريب، فقد تحولت المحنة إلى منحة".

وألقت الضوء على برنامج تدريب أعضاء المجلس الأعلى للجامعات، وقالت: "اليوم كان ختام برنامج مهم جدًا فى حياة أى مؤسسة تدريبية، برنامج تدريب المجلس الأعلى للجامعات، بحضور رئيس المجلس الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى فى معظم أيام التدريب، فهى رسالة أن رؤساء الجامعات ووزير التعليم العالى والبحث العلمى قادة التعليم فى مصر فى قاعات تدريب الأكاديمية الوطنية للتدريب على مدار 5 أيام متتالية".

واختتمت رشا راغب حديثها أنه على المدى البعيد سيتم زيادة ملف التدريب بتقديم برامج متنوعة تستهدف فئات جديدة، وسيكون للأكاديمية مقر فى العاصمة الإدارية الجديدة أكبر، ليستوعب أعداد كبيرة من المتدربين من غير العاملين بالدولة أو القطاع الخاص العاملين بالشركات الدولية الموجودة هناك، وأنه سيتم التوسع فى ملف الاستشارات، وتابعت: "لدينا رغبة فى التوسع الإقليمى فى دول عربية شقيقة، وسنستقطب متدربين من دول مختلفة، وسنتوسع فى ملف الشراكات الأجنبية مع مؤسسات عريقة لها باع فى مجال عملنا، وسنعقد اتفاقيات فى مجال التكنولوجيات البازغة وهى جزء لا يتجزأ من برامجنا التدريبية، وتم تكليفنا من الرئيس بوجود مركز تميز للذكاء الاصطناعى بالأكاديمية ونحن الآن فى صدد إنشاؤه والانتهاء منه".الدكتورة رشا راغب

يذكر أن الأكاديمية الوطنية للتدريب، أنشئت بموجب قرار جمهورى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسى فى أغسطس 2017، لتكون قبلة التطوير والتعلم فى مصر، ومنارة التنمية وقاطرة بناء الإنسان ونهضته بالعلم والمعرفة، على المستوى المحلى والإقليمى والدولى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار