البث المباشر الراديو 9090
النائب حسانين توفيق
أكد النائب حسانين توفيق، عضو مجلس الشيوخ، أن ما تبذله القيادة السياسية المصرية من جهود دبلوماسية وتحركات سياسية للوقوف بجانب الأشقاء الفلسطينيين فى قضيتهم الوجودية وحقهم الطبيعى فى دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، مصدر فخر لجموع الشعب المصرى، وتأكيد على أن القضية الفلسطينية قضية إنسانية تتصدر أجندة السياسة الخارجية المصرية.

جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الثلاثاء، تعليقا على إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى عن تقديم مصر مبلغ 500 مليون دولار، كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار فى قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك فى تنفيذ عملية إعادة الإعمار، خلال مشاركته فى القمة الثلاثية بشأن تطورات الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية.

ولفت عضو مجلس الشيوخ، إلى أن مبادرة الرئيس السيسى مقدرة وتأكيد على أن الدولة المصرية تدعم بصدق القضية الفلسطينية من منطلق كونها قضية إنسانية عادلة تتصدر أجندة السياسة الخارجية المصرية.

وأشار إلى أن الأحداث الأخيرة كانت كل تحركات القيادة السياسية على أرض الواقع، داعمة للقيادة وواضعة الأشقاء الفلسطينيين ومصالحهم فى المقام الأول، سواء من فتح المستشفيات وتقديم إجراءات العلاج اللازم، وتقديم المساعدات الطبية وفتح معبر رفح وأخيرا مبادرة الإعمار.

واختتم حديثه بقوله: "كل تحركات القيادة السياسية بأحداث فلسطين، تؤكد للجميع بأن مصر قلب العروبة النابض والقضية الفلسطينية قضيتها المركزية ومواقفها لا تقبل المزايدة من أحد".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أعلن عن تقديم مصر مبلغ 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار فى قطاع غزة، نتيجة الاحداث الاخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك فى تنفيذ عملية إعادة الإعمار، خلال مشاركة الرئيس فى القمة الثلاثية بشأن تطورات الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية، والتى عقدت بعد ظهر اليوم بقصر الإليزيه فى باريس بمشاركة الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، والملك عبد الله الثانى بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار