البث المباشر الراديو 9090
النائب محمد الرشيدى
ثمن النائب محمد الرشيدى، عضو لجنة العلاقات الخارجية والعربية والإفريقية بمجلس الشيوخ، والقيادى بحزب الشعب الجمهورى، إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى بقمة باريس، تقديم 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار فى قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك فى تنفيذ عملية إعادة الإعمار. 

وأكد الرشيدى فى بيانه، اليوم، أن مصر لم تدخر جهدا للدفاع عن حقوق الفلسطينيين، والوقوف بجانب قضيتهم المشروعة، فدائما تعتبر مصر القضية الفلسطينية ذات أولوية، مطالبا الدولة العربية والإسلامية أن تحذو حذو الدولة المصرية والمشاركة فى إعادة إعمار غزة ومساندة الشعب الفلسطينى على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن الدولة المصرية منذ وقوع أحداث العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة تطالب بوقوف عمليات القتل وأعدت هدنة للتهدئة ولم تتأخر لحظة فى الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطينى دوليا وعربيا ودائما مساندة لهم.

وذكر النائب أن مصر قدمت المساعدات الطبية وفتحت معبر رفح وجميع مستشفياتها لعلاج مصابى غزة نتيجة جرائم الكيان الصهيونى والذى يمثل انتهاكا صارخا لكافة القوانين وقرارات الشرعية الدولية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان الخاصة بحماية المدنيين، مطالبا المجتمع الدولى بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطينى فى جميع المناطق الفلسطينية المحتلة. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار