البث المباشر الراديو 9090
الدكتور مصطفى مدبولى
تفقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، مشروع استكمال مكتبة مصر العامة بمدينة عزبة البرج.

وأكد رئيس الوزراء أن استكمال مشروع مكتبة مصر العامة يأتى فى إطار حرص الدولة على النهوض بالمستوى الفكرى والثقافى والفنى للأجيال الصاعدة، فى ظل التأكيد الدائم للرئيس عبد الفتاح السيسى، على بناء الإنسان المصرى، والذى يشمل تزويده بمتطلبات العصر، وتنمية مهاراته فى المجالات كافة.

وخلال الجولة، أجرى رئيس الوزراء حوارا وديا مع عدد من الأطفال المترددين على إحدى قاعات التدريب على الحاسب الآلى بالمكتبة، حيث استمع إلى أفكارهم ورؤاهم، وما يتطلعون إليه فى المستقبل، وأوجه الاستفادة من المكتبة، مؤكدين أنهم يتوافدون على المكتبة من مدينتى عزبة البرج ورأس البر والمناطق المجاورة لهما، ويسعون إلى الاستفادة من كل ما تقدمه المكتبة من خدمات ثقافية وفنية، إضافة إلى حرصهم على تنمية مهاراتهم فى مجال تكنولوجيا المعلومات واللغات.

وأكدت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، أن المكتبة تعد منارة جديدة للعلم والمعرفة تقدم المواد الثقافية والأنشطة المختلفة لأبناء مدينتى عزبة البرج، ورأس البر، إضافة إلى المناطق المحيطة بهما، كما نوهت إلى أن المشروع ظل لعدة سنوات هيكلا خرسانيّا إلى أن تم استئناف العمل به فى عام 2019 من خلال مديرية الإسكان والمرافق ليخرج إلى النور هذا العام ويصبح صرحاً ثقافيًا جديدًا بالمحافظة.

وخلال تفقده لأروقة المكتبة، تمت الإشارة إلى أن مبنى المكتبة يقع على مساحة تزيد على 300 م2، ويضم بدروما للمخازن وطابقا أرضيا يشمل قسمين للاستقبال والإدارة وقاعة، وطابقين علويين، يشملان قاعات إطلاع للأطفال والكبار، وتدريب حاسب آلى، وقاعات أبحاث وإنترنت، فضلاً عن مسطح خدمات بالطابق الأخير، بتكلفة إجمالية تبلغ 15 مليون جنيه، كما تم التنويه إلى أن المكتبة تقدم خدماتها لجميع الفئات العمرية، وفى ضوء ذلك يتم تخصيص برامج تدريبية تناسب كافة الأعمار والفئات فى مجالات التكنولوجيا، واللغات، والتنمية البشرية.

من جانبه، أكد السفير عبدالرؤوف الريدى، رئيس مجلس إدارة مكتبة مصر العامة، أن الاهتمام بهذا الصرح الثقافى يأتى نتاجا لاهتمام القيادة السياسية بالثقافة والتعليم، باعتبارهما ركنا أساسيا فى بناء الإنسان المصرى، لافتا إلى أن المكتبة تنظم ورش عمل لتنمية مهارات الأطفال المترددين عليها فى شتى المجالات، ومن بينها اللغات المختلفة وتكنولوجيا المعلومات، إضافة إلى تنظيم معارض فى الفن التشكيلي، وثقافة موسيقية رفيعة.

وقال رئيس مجلس إدارة المكتبة : تعمل المكتبة، جنبا إلى جنب تقديم مختلف المهارات الثقافية، على تعريف أهل البلد بتاريخهم وتاريخ الأجيال السابقة وخبراتها فى البحر، سواء للنقل البحرى أو لصيد الأسماك.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار