البث المباشر الراديو 9090
مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية
شارك السفير طارق الوسيمى، مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية، اليوم الثلاثاء ، فى افتتاح الندوة الافتراضية التى نظمتها سفارة جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة بالتنسيق مع المجلس المصرى للشئون الخارجية، ومركز الدراسات الصينى-العربى للإصلاح والتنمية فى بكين، وذلك بمناسبة ذكرى مرور خمسة وستين عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

تناول مساعد وزير الخارجية للشئون الآسيوية فى كلمته أبرز مراحل تطور العلاقات الثنائية بين البلدين، والأسس التى تقوم عليها الشراكة الاستراتيجية الشاملة، ومسار التعاون الثنائى والجهود المبذولة فى هذه المرحلة للارتقاء بالعلاقات إلى آفاق أرحب فى ظل ما تشهده العلاقات من تعاون إيجابى ومثمر فى شتى المجالات وعلى كافة المستويات، بما فى ذلك على مستوى المنظمات الإقليمية والدولية وتبادل التأييد بالأجهزة الدولية والأممية المختلفة فى إطار الدفع بتحقيق أهداف الأجندة التنموية المستدامة والحفاظ على مصالح الدول النامية.

كما شارك فى النقاش بالمحاور المختلفة للندوة الافتراضية كل من السفيرة نائب مساعد وزير الخارجية لشئون المنظمات والتجمعات الآسيوية، والوزير مفوض مديرة شئون شرق آسيا، حيث تم التطرق إلى صياغة العلاقات المصرية-الصينية فى مرحلة ما بعد جائحة الكوفيد-19 على المستوى السياسى والاقتصادى والعلمى والفنى.

هذا، وتتجلى أهمية ذكرى إقامة العلاقات الدبلوماسية المصرية- الصينية نظراً لأن مصر تعد أول دولة عربية وإفريقية تعترف بالجمهورية الصينية الشعبية، وتقيم معها علاقات دبلوماسية فى 31 مايو 1956.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار