البث المباشر الراديو 9090
محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الخطاب الإخوانى كان وسيظل خطاب خيانة وغدر، وستظل هذه الجماعة الخائنة العميلة المأجورة شوكة فى ظهر أمتها، وأداة طيعة فى أيدى أعدائنا".

وقال فى بيان له : "فحقد عناصرها المجرمة تجاه جميع الدول العربية التى وعت خطورتها ولا سيما مصرنا العزيزة التى استطاعت أن تبدد طموحات هذه الجماعة، ومن كان ولا زال يستخدمها لزعزعة استقرار دولنا وتفتيتها ويعمل جاهدا على استخدامها فى محاولات مستميتة لإفشال دولنا حتى إسقاطها أو إنهاكها بالإرهاب سواء أكان إرهابا مسلحا أم إرهابا فكريا".

وزير الأوقاف

 

أضاف وزير الأوقاف: "مما يتطلب التنبه بشدة لمخططات هذه الجماعة ومن وراءها استخداما وتمويلا وتوجيها، والتنبه كذلك لعناصرها المتسترة بعباءات مختلفة للنفاذ إلى ما تريد، والعمل على كشف هذه الخلايا التى تعمل ليل نهار على بث سمومها فى المجتمع، من خلال نشر الشائعات، وقلب الحقائق تارة والكيانات والأبواق الإعلامية المأجورة تارة، واستعداء المنظمات الدولية تارة أخرى، لأن هذه العناصر الضالة تم تربيتها وتكوينها على ذلك، مما يستدعى من كل وطنى غيور على وطنه مخلص له التيقظ المستمر والمواجهة الحاسمة لكل مخاطر هذه الجماعة عسكريا وأمنيًا وفكريا وثقافيا وقانونيا، سائلين الله عز وجل أن يحفظنا جميعا ويحفظ أوطاننا من شر أهل الشر جميعا".

 

 

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار