البث المباشر الراديو 9090
محمد الفاضل
أكد وزير تكنولوجيا الاتصال التونسى محمد الفاضل كريم، حرص بلاده على توطيد علاقات التعاون مع مصر فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل يضمن استمرارية التنسيق الإقليمى والدولى بما يخدم مصالح المنطقتين العربية والإفريقية، وهو ما يترجمه واقع التعاون الحالى فى مختلف المجالات المتعلقة بالقطاع، حيث أن مجال الاتصالات الراديوية على سبيل المثال يشهد نشاطا مكثفا من قبل كلا البلدين وقد أثبت الطرفان فعالية فى تنسيق المواقف فى المؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية لتوحيد المرئيات حول المواضيع ذات الهدف المشترك.

وقال الوزير - فى تصريحات خاصة لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط بتونس - "إن منصات التعاون العربى الافريقى تساهم فى تسهيل تبادل الخبرات والتجارب والأراء بين خبراء البلدين فى مجال الاتصالات الراديوية والتكنولوجيات الحديثة وخدمات الاتصالات الفضائية".

وأشار إلى أن توثيق هذا التعاون تم عبر التوقيع على اتفاقيات ثنائية عديدة منها اتفاقية تعاون بين مركز الدراسات والبحوث للاتصالات والهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء لتشكيل ائتلاف بهدف تنفيذ مشروع بحث "تطوير تطبيق عملى لرصد الأرض لرسم خرائط ورصد وتقييم النظم الإيكولوجية الساحلية فى المنطقة البحرية شمال أفريقيا، وذلك بتمويل من الاتحاد الإفريقى والاتحاد الأوروبى والذى يتم إنجازه حاليا على أمل الانتهاء منه بحلول أواخر 2021.

وأوضح أنه تم إبرام عقد شراكة مميزة بين البريد التونسى والهيئة القومية للبريد فى مجال البريد والخدمات المالية والإلكترونية والموارد البشرية بالإضافة إلى تبادل الحوالات المالية السريعة عبر نظام (أى إف إس) التابع للاتحاد البريدى العالمى وذلك تنفيذا للاتفاق المتعدد الأطراف والمبرم على هامش المؤتمر البريدى العالمى بجنيف عام 2008.

وأشار كريم إلى أن البريد التونسى كان قد قام بتأمين إجراءات إيداع البطاقات الانتخابية من طرف الجالية المصرية المقيمة بتونس وذلك خلال انتخابات مجلس الشيوخ المصرى وانتخابات مجلس النواب المصرى لعام 2020.

وحول أفاق التعاون الحالى والمستقبلى بين قطاعى الاتصالات فى مصر وتونس، قال الوزير "إن أفاق التعاون عديدة ومتنوعة خاصة وأن القطاع متجدد بطبعه ويطرح تحديات وآفاقا كبيرة أمام البلدين، حيث أن تونس حريصة على إنجاح تجربتها فى مجال تطوير البيئة الملائمة لدفع المؤسسات الناشئة ونتطلع دائما إلى دعم التعاون مع جميع البلدان الأفريقية وأخص بالذكر منها مصر فى هذا المجال من خلال ربط الصلة بين النسيج المؤسساتى للمؤسسات الناشئة بكلا البلدين واعتماد برامج عمل مشتركة بين الأقطاب التكنولوجية والمناطق الذكية وحاضنات المؤسسات وتبادل التجارب والخبرات بين البلدين فى هذا المجال".

وأضاف "نعمل على تعزيز التعاون مع مصر فى العديد من المجالات الأخرى خاصة منها الذكاء الاصطناعى والأمن السيبرانى وتطوير الخدمات الرقمية المالية".

وأشار إلى أن قطاع التجارة الإلكترونية يتيح فرصا عديدة لكلا البلدين خاصة على المستوى الافريقى اعتبارا للموقع الجغرافى الاستراتيجى الذى يحظيان به لربط القارة الأوروبية بالقارة الإفريقية عبر منصات التجارة فى منطقة شمال أفريقيا، لذلك من المهم جدا تعزيز العمل المشترك لتطوير التدفقات البريدية بين مسطحة (إى كوم أت أفريكا) بالجمهورية التونسية ومسطحة البريد المصرى لتعزيز نمو بعائد التجارة الإلكترونية والعبور وتبادل البيانات الإلكترونية بصفة مسبقة نحو بقية الوجهات الدولية.

وحول التعاون بين تونس والدول العربية والإفريقية لدعم التطور التكنولوجى بالمنطقة العربية وإفريقيا، قال الوزير "إن وزارة تكنولوجيا الاتصال تعمل على تبادل التجارب والخبرات فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الدول الشقيقة فى كل من المنطقة العربية والإفريقية، حيث تحرص تونس على التواجد بشكل فاعل فى المنظمات الاقليمية المتخصصة فى القطاع بما يسمح بالتنسيق المحكم للمواقف والمبادرات لفائدة مصالح المنطقة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار