البث المباشر الراديو 9090
خالد عبدالغفار فى باريس
التقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أمس الأربعاء بمدير مشروع بيت مصر بباريس وفريق المهندسين الاستشاريين، وذلك خلال زيارة الوزير للعاصمة الفرنسية باريس خلال الفترة من 19 إلى 22 مايو الجارى.

حضر الاجتماع الدكتور نور السبكى المستشار الثقافى ومدير البعثة التعليمية بباريس، والمستشار محمد قنديل بالسفارة المصرية بباريس، للوقوف على آخر مستجدات بيت مصر بالمدنية الجامعية الدولية بباريس،

وخلال اللقاء، بحث الدكتور خالد عبدالغفار مع مدير المشروع أهم الإجراءات التى توصلت إليها عملية المفاوضات مع الشركات المتقدمة لمناقصة بناء بيت مصر بالمدنية الجامعية.

وأشار مدير المشروع إلى أنه بعد التحليل التفصيلى للعروض، بدأت إدارة المشروع بمناقشة التعديلات الفنية والمالية للعروض وذلك من خلال عقد عدة اجتماعات أسبوعية مع كل شركة خلال الفترة من 18 فبراير إلى 11 أبريل 2021، مؤكدًا أنه تم التأكيد على تلك الشركات بمطابقة العروض المقدمة مع كراسة الشروط الخاصة بالمشروع، وتخفيض قيمة الميزانية المخصصة للمشروع دون التغيير فيه أو التأثير بالسلب على شكل المشروع.

وفى ختام الاجتماع، وجه الدكتور خالد عبدالغفار بأهمية تواصل المناقشات مع الشركات المتقدمة لتنفيذ المشروع، للحصول على أعلى جودة بأقل سعر وفق البرنامج الزمنى المعد لتسليم المبنى.

خالد عبدالغفار فى باريس


جدير بالذكر أن إنشاء "بيت مصر" يأتى تنفيذًا للاتفاقية الموقعة بتاريخ 24 أكتوبر 2017 بين مصر ومجلس جامعات باريس والمدينة الجامعية الدولية بباريس، ويقام على قطعة أرض بمساحة حوالى 1.900 متر مربع من إجمالى مساحة قدرها 7.424 مترا مربعا، ويتكون المشروع بشكل أساسى من مبنى سكنى للطلاب والباحثين والرياضيين، ويتألف من 195 غرفة وقاعة للأنشطة الثقافية وأماكن عامة للخدمات، وذلك بنسبة إشغال 70% من المصريين وبنسبة 30% مخصصة للأجانب.

وتجدر الإشارة إلى أن الميزانية المخصصة للمشروع تبلغ حوالى 25 مليون يورو، وقد تقدم لمناقصة بيت مصر 3 شركات من كبرى الشركات المعمارية فى فرنسا وهى شركات "بويج، وفانسى، وديماتيه بارد".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار