البث المباشر الراديو 9090
الدكتور محمد عبد العاطى
قال الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، إن هناك 3 سيناريوهات محتملة لمصر خلال عملية الملء الثانى لسد النهضة.

وأضاف عبدالعاطى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc" والمذاع على فضائية dmc، أن السيناريو الأول متمثل فى حدوث فيضان عال مع وجود مناسيب آمنة فى بحيرة السد العالى كافية لاستيعاب صدمة الملء الثانى لسد النهضة.

 

وتابع الوزير، أن السيناريو الثانى يتمثل فى حدوث فيضان متوسط يتم خلاله تخزين كمية المياه بسد النهضة، وبينما يذهب باقى المياه إلى مصر والسودان، دون معرفة قدر البنية التحتية على امتصاص هذه الصدمة.

وتابع: أما السيناريو الثالث والأسوأ هو حدوث جفاف طبيعى مع عملية الملء الثانى لسد النهضة، وخصوصا فى حال سقوط كمية مياه أقل من الطبيعى، مشيرا إلى أن مصر تحاول امتصاص هذه الصدمات من خلال جاهزية البنية التحتية.  

وأوضح أن الدولة قررت تقليل مساحات الأراضى التى يتم زراعتها بالمحاصيل الشرهة للمياه مثل الأرز والقصب والموز، إضافة إلى إقامة محطات خفض وسدود حصاد أمطار، بجانب مشروع تبطين الترع، كما تم إقامة أكبر محطتين فى العالم لمعالجة مياه الصرف الزراعى. 

وأشار الوزير إلى أن مصر تواجه تحديان، الأول هو توفير احتياجات الزيادة السكانية، والثانى هو التعامل مع التغيرات المناخية الخارجية، مؤكدا أن الدولة أقامت استثمارات بعشرات المليارات من أجل زيادة القدرة على تحمل الصدمات، وخصوصا ملء سد النهضة، لافتا إلى أنه يتم إدارة المياه فى مصر بـ"الشعرة" على حد تعبيره. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار