البث المباشر الراديو 9090
على الجمعة
قال الدكتور على جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن مصر ليست دولة دينية، ولا حاجة لإقحام مواد وبنود تؤكد وتشدد على عدم مخالفة الشريعة، فمجلس النواب يدرك مقتضيات الشريعة وأحكامها جيدا ولو خالف الشريعة، فإنه سيصطدم بنقض الدستورية العليا لقراراته مباشرة ولا حاجة لإضافة مواد فى القوانين تتزود فى مسألة الشريعة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدينية، لاستكمال مناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن إنشاء صندوق الوقف الخيرى.

وقوبل حديث جمعة بترحيب من الحضور فى الاجتماع، على رأسهم وزير الأوقاف محمد مختار جمعة وباقى أعضاء اللجنة من النواب، وممثلى الحكومة من وزارات العدل والمالية.

وتذهب فلسفة مشروع القانون إلى أن المشرع الدستورى أولى اهتمامًا كبيرًا بتشجيع نظام الوقف الخيرى والعناية الخاصة بأمواله كما جاء بنص المادة 90 من الدستور على أن تلتزم الدولة بتشجيع نظام الوقف الخيرى لإقامة ورعاية المؤسسات العلمية، والثقافية، والصحية، والاجتماعية وغيرها، وتضمن استقلاله، وتدار شئونه وَفقًا لشروط الواقف.

ومن أجل الهدف ذاته جاءت الفكرة بإنشاء "صندوق الوقف الخيرى" يضم كافة الفوائض لحسابات الأنشطة المتعددة والخاصة بأموال الوقف لتكون جميعًا تحت مظلة واحدة، وعليه فقد تم إعداد مشروع هذا القانون.

وكان مجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبدالوهاب عبد الرازق قد وافق نهائيا على مشروع قانون صندوق الوقف الخيرى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار