البث المباشر الراديو 9090
الدكتور مصطفى مدبولى
عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، مساء أمس، لعرض الموقف التنفيذى لأعمال البنية التكنولوجية فى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذا موقف منظومة التطبيقات التشاركية لإدارة العمل، وذلك بحضور الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.

استهل رئيس الوزراء الاجتماع، وفقا لبيان صحفى، بالتأكيد أن الحكومة تمضى قدما فى تنفيذ البنية التكنولوجية للعاصمة الإدارية الجديدة، ونُسرع الخطى لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، فيما يتعلق بالأمن السيبرانى للبنية التحتية المعلوماتية بالعاصمة الجديدة، بالتوازى مع الخطوات التنفيذية لبلورة برامج التدريب المقدمة للعاملين المرشحين للانتقال للعاصمة، لرفع مستوى المعرفة وجودة الأداء فى هذا الشأن، وذلك فى ضوء الاعتماد على الرقمنة والنظم الإلكترونية الحديثة فى العمل الحكومى اليومى بعد الانتقال إلى العاصمة.

وخلال الاجتماع، قدم رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة نبذة عن الموقف التنفيذى الخاص بالموظفين المرشحين للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والوضع الحالى لتحديث الملف الوظيفى الخاص بهم، والخطوات التى تم تنفيذها فى إطار تقييمهم، كما استعرض الموقف التنفيذى للبرامج التدريبية المقدمة للمرشحين، فيما يتعلق بتنمية وبناء القدرات فى التحول الرقمى، إضافة للبرامج التخصصية، والجدارات السلوكية المعنية بتحفيز الأداء وإدارة الوقت، واكتساب الخبرات، والقدرة على اتخاذ القرارات، وإدارة العمل الجماعي، وغيرها من الجدارات السلوكية.

وأشار الدكتور صالح الشيخ إلى تفاصيل الخطة المستقبلية للمقرر تدريبهم فى حزمة برامج الجدارات، والتى من المخطط أن تبدأ فى يونيو الجارى، كما تناول الموقف التنفيذى لبرامج التدريب التخصصية، والتى تشمل الشئون المالية والإدارية، والمراسم والعلاقات العامة، والمكاتب الإعلامية، والاتصال السياسي، وإدارة الأزمات، والتخطيط الاستراتيجى، وخدمة المواطنين، وغيرها، لافتا إلى بدء التدريب الفعلى لبعض هذه البرامج خلال الفترة الماضية ومستمرة حتى الآن.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز