البث المباشر الراديو 9090
السيسى
قال المهندس هانى محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإدارى، إن جميع الخدمات التى يؤديها المواطن يمكن أن تأديتها من البيت، وهدفها تقليل التلوث، وتقليل الوقت والمجهود، وهذا يعد نجاحا كبيرا فى الثورة الرقمية.

وأضاف المهندس هانى محمود، خلال لقائه مع الإعلامى عمرو عبدالحميد ببرنامج «رأى عام» المذاع على فضائية «TeN»، الخميس، أن وزارة الاتصالات والجهات السيادية انتهت من قواعد البيانات لانتقال مصر إلى الصورة الرقمية خلال الفترة من 2014 حتى 2018، وهذا يعتبر إعجازا، خاصة أنه قبل عام 2014 لم يكن لدينا قاعدة بيانات موحدة.

وأوضح أن قاعدة بيانات الكهرباء لا تفيد الدولة فى شيء، لأنه لا تعتمد على بطاقة الرقم القومي، لافتاً إلى أن قواعد البيانات تحدد من مستحقى الدعم. وأشار إلى أنه لم ينجح كوزير تنمية محلية خلال عام 2013 فى عمل قاعدة بيانات موحدة، لأنه ليس لديه البنية المعلوماتية التى تساعده فى بناء تلك القاعدة.

واضاف المهندس هانى محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، إن من أكبر المشاكل التى كانت تواجه الدولة المصرية هى تنفيذ الأحكام، لافتاً إلى أن وزارة الاتصالات والجهات المعنية قامت بعمل قاعدة بيانات داخل وزارة العدل يتم ربطها بجميع الوزارات والمؤسسات التى يتعامل معها المواطن، والتى تبلغه بعدم استكمال خدماته قبل إنهاء الحكم المتخذ ضده

وأضاف أن منصة مصر الرقمية عليها جميع بيانات المصريين، مؤكدا أن الرئيس السيسى أولى اهتماما كبيرا ودعما لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح أن منصة مصر الرقمية سوف تقوم بتغطية جميع الخدمات التى يحتاج إليها المواطن، داعيا المواطنين بالتسجيل على منصة مصر الرقمية، واستخدام خدماتها من داخل البيت والمكتب.

ونوه بأن التحول الرقمى كان بحاجة إلى رؤية واضحة وهو ما تم توفره حالياً بفضل الأفكار الثورية، مشيراً إلى أن الدولة تتابع باستمرار كل المشكلات التى تقف عائقا أمام التحول الرقمي.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز