البث المباشر الراديو 9090
أيمن أبو العلا
قال الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن قرارات الرئيس التونسى قيس سعيد الأخيرة، أكدت على تمسك تونس بهويتها ووجهها الحضارى فى مواجهة المشروع الإخوانى الذى سعى إلى الاستئثار والانفراد بالسلطة، مشيرا إلى أن الرئيس فى نهاية المطاف قد أستخدم سلطاته التى منحها له الدستور.

وأوضح أبو العلا، فى تصريحات خاصة لـ مبتدا، أن الأحداث الأخيرة فى تونس، تكشف أن المشروع الإخوانى فى الحكم لا يهدف لشىء إلا البقاء فى السلطة أطول فترة ممكنة حتى لو تم ذلك على حساب مصالح المواطن.

وأضاف: "فشل المشروع الإخوانى للحكم فى أكثر من دولة عربية هو دليل قاطع على أن الجماعة لا تمتلك سوى الشعارات وليس لديهم كوادر تصلح لإدارة الدولة، وأن العقل الإخوانى لا يمكن أن ينتج مشروع يلبى طموحات وآمال المواطنين".

واعتبر عضو مجلس النواب، أن ما يجرى فى تونس هو دليل على بُعد وعمق الرؤية المصرية التى كانت أول من لفظ المشروع الإخوانى ونقلت أصحابه من الحكم إلى السجن.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز