البث المباشر الراديو 9090
مشروعات تنمية الصعيد
أكد رئيس هيئة تنمية الصعيد المهندس شريف أحمد صالح، أن الهيئة تسعى إلى وضع خطة للإسراع بالتنمية الشاملة لمناطق الصعيد بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية فى إطار خطة التنمية الشاملة للدولة؛ وتنفيذ المشروعات المحققة لعائد تنموى ونسب مرتفعة من التشغيل، بجانب جذب الاستثمارات اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة والعوائد الاقتصادية والاجتماعية للمناطق المستهدفة والاشتراك فى مبادرة حياة كريمة.

وأضاف صالح فى بيان صحفى صادر عن هيئة تنمية الصعيد، اليوم السبت، أن الاشتراك فى المبادرة يهدف لتحقيق التنمية المستدامة لتوفير فرص عمل مستقرة ومشروعات اقتصادية متكاملة. 

يأتى تصريح رئيس الهيئة فى إطار زيارة وفد هيئة تنمية الصعيد لقرية توماس وعافية، إحدى قرى بحيرة ناصر جنوب أسوان، ضمن توجيهات الدولة بأهمية توفير "حياة كريمة"، وتحقيق التنمية المستدامة خاصة فى صعيد مصر؛ وبحضور المهندس شريف أحمد صالح؛ رئيس هيئة تنمية الصعيد؛ والدكتورة غادة يحيى أبو زيد؛ نائب محافظ أسوان. 

وأوضح صالح أن قرية توماس وعافية تعد إحدى قرى مشروع التوطين حول بحيرة ناصر، والتى شملتها مبادرة "حياة كريمة"، وهى واحدة من أربع قرى تقع حول ضفاف بحيرة ناصر وهى قرى "توماس وعافية وكلابشة الجديدة وبشاير الخير " وتبعد القرية عن أسوان نحو 250 كيلو مترا.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن وفد الهيئة استمع إلى مشاكل مجموعة من الأهالى والتى جاءت أبرزها، معاناة سكان القرية من نقص الخدمات مثل عدم وجود كهرباء واستخدام السولار لتوليد الكهرباء عبر المولدات ولا يوجد مصدر دائم للكهرباء، بجانب شكوى الطرق ووجود سيارات إسعاف وخدمات طبية وصحية وغيرها.

ووعد رئيس الهيئة بحصر تلك المشاكل وتقديم الحلول والأولويات لهؤلاء الأهالى لخلق حياة كريمة للمواطنين لأهالى الصعيد، وتحقيق التنمية المستدامة ومعرفة ما يقدم من فرص استثمارية، وطرح الخدمات التى تسعى الهيئة لتحقيقها لأهاليها سواء مع مستثمرين أو من خلال الهيئة لتخفيف المعاناة عن الأسر المقيمة فيها.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن تنمية منطقة جنوب الصعيد "البوابة الاقتصادية الجنوبية لمصر" من ضمن أهداف الهيئة لجذب الاستثمارات المحلية والدولية فى جميع القطاعات لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة. 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار