البث المباشر الراديو 9090
الرئيس عبد الفتاح السيسى
اهتمت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء بعدد من الموضوعات المختلفة على رأسها توجيهات الرئيس السيسى بتطوير أضرحة «آل البيت» والمرافق المحيطة بها، وتوسعة المحاور والطرق الحيوية على مستوى الجمهورية.

فمن جانبها قالت صحيفة (الأهرام) تحت عنوان "تطوير أضرحة «آل البيت» والمرافق المحيطة بها، الرئيس يوجه بتوسعة المحاور والطرق الحيوية على مستوى الجمهورية" أن الرئيس عبدالفتاح السيسى شدد على أهمية أن يتم تطوير أضرحة «آل البيت» بشكل متكامل، خاصة أضرحة سيدنا الحسين والسيدة نفيسة والسيدة زينب، بما يشمل صالاتها الداخلية، وما بها من زخارف معمارية، وعلى نحو يتناغم مع الطابع التاريخى والروحانى للأضرحة والمقامات، وذلك جنبًا إلى جنب مع تطوير الخدمات والمرافق المحيطة بمواقع الأضرحة، بما فى ذلك الطرق والميادين والمداخل المؤدية لها.

كما وجه الرئيس بالقيام بأكبر قدر من التوسعة الهندسية، فى إطار خطة تطوير المحاور والطرق الحيوية على مستوى الجمهورية، بهدف تحقيق أكبر قدر من السيولة المرورية، مع مراعاة أعلى معايير الأمن والسلامة، وكذلك الاعتماد على أرقى التصميمات للمنشآت على جانبى المحاور، وتزويدها بكل الخدمات.

جاءت توجيهات الرئيس خلال اجتماعه، أمس، مع اللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف العربى رئيس المكتب الاستشارى للهيئة الهندسية، والعميد عبدالعزيز الفقى مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، والدكتور طارق الخضيرى مدير مصنع «إبداع» للرخام والأعمال الفنية، والمهندس محمد طلعت الاستشارى بمشروع «مسجد مصر».

وصرح المتحدث باسم الرئاسة بأن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذى لمشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، حيث تم، فى هذا الإطار، عرض الموقف التنفيذى الحالى بشأن جهود ترميم وتجديد مقامات وأضرحة «آل البيت».

كما تم عرض الموقف التنفيذى لعدد من المنشآت فى العاصمة الإدارية الجديدة، خاصة ما يتعلق بالتصميمات الهندسية والأعمال الفنية المتنوعة بدار القرآن الكريم وقاعة المقتنيات وقاعات المناسبات فى مسجد مصر، فضلا عن الدراسات الهندسية الخاصة بمدينة الخيول العالمية (مرابط).

واطلع الرئيس على الموقف التنفيذى الخاص بمشروعات قطاع الطرق والمحاور الجديدة فى القاهرة الكبرى، خاصة تطوير محور 26 يوليو بالجيزة، وكذلك المحاور الرئيسية بشرق القاهرة، وربطها بالطريق الدائرى، بما فى ذلك الاستغلال الأمثل للأراضى الواقعة على جانبى تلك المحاور والطرق، وإقامة الخدمات المتكاملة بها.

وأضاف المتحدث أن الاجتماع استعرض المخطط الهندسى والإنشائى الخاص بمشروع الإسكان «أهالينا 5»، فضلا عن مدينة الجلالة، ومخططات استغلال الأراضى على جانبى طريق المدينة.

فيما قالت صحيفة (الأخبار) تحت عنوان "وزيرة التضامن: 50% زيادة فى المعاشات خلال 4 سنوات" أن نـيـفـيـن الـقـبـاج وزيرة التضامن الاجتماعى أكدت أنه تمت زيادة قيم المعاشات المنصرفة فى مصر بنسبة 50% من عام 2018 حتى عام 2021 لإجمالى 10.5 مليون مستفيد وزيادة المعاشات المستحقة فى عام 2021 بنسبة 13% بتكلفة سنوية تبلغ 31 مليار جنيه.

بينما قالت صحيفة الأخبار تحت عنوان "«الإسكان»: الانتهاء من البنية التحتية للحى الحكومى فى العاصمة الإدارية" إن المهندس شريف الشربينى رئيس جهاز مدينة العاصمة الإدارية أعلن الانتهاء من جميع أعمال البنية التحتية للحى الحكومى بالعاصمة الإدارية استعداداً للتشغيل حيث يجرى حالياً تنفيذ أعمال التجارب والاختبار بالشبكات كما تم تنفيذ أعمال الطرق بالحى واستبدالها من طبقة أسفلت إلى أحجار البازلت الطبيعى.

جاء ذلك خلال تفقد المهندس عبدالمطلب ممدوح نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن، والمهندس جمال طلعت مساعد نائب رئيس الهيئة، سير العمل بمشروعات المرحلة الأولى فى العاصمة الإدارية الجديدة، يرافقهم رئيس الجهاز ومسئولو القطاع والجهاز والمشروعات.

كما قالت صحيفة (الأخبار) تحت عنوان "شعراوى: طوارئ بالمحافظات لمواجهة الطقس السيئ"
وجه محمود شعراوى وزير التنمية المحلية غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة باستمرار متابعة تطورات الوضع بالمحافظات على مدار الساعة لسرعة التعامل مع أية أحداث طارئة بالتنسيق مع غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء.

وأشار الوزير إلى أن تقرير غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة أكد على أن محافظات القاهرة و الجيزة والقليوبية والإسكندرية ومطروح وكفرالشيخ والبحيرة ودمياط تشهد حالة من الطقس غير المستقر مع وجود أمطار.

وأشار إلى إنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الطقس السيئ مع تمركز المعدات والأفراد ووحدات التدخل السريع للتعامل مع تجمعات الأمطار فور سقوطها، وأوضح أنه تم تعطيل الدراسة بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والبحيرة ومطروح وكفر الشيخ نظراً لحالة الطقس غير المستقر.

أما صحيفة (المصرى اليوم) فقالت تحت عنوان "الحكومة: لن نسمح بمخالفات بناء فى «القاهرة التاريخية»، «مدبولى»:تحفيز قدرات القطاع الخاص".

وشدد الدكتور مصطفى مدبولی رئيس مجلس الوزراء، على منع أى مخالفات فى المناطق التاريخية التى تخضع لأعمال التطوير، مؤكدا أن الدولة لن تسمح بحدوث أى مخالفات بناء فى تلك المناطق مرة أخرى.
وأكد خلال اجتماع عقده أمس، لمتابعة موقف المشروعات الجارى تنفيذها لإعادة إحياء مناطق القاهرة التاريخية، على ضرورة الإسراع فى الخـط فى الخطوات التنفيذية لهذا المشروع، بما يسهم فى الانتهاء منه وفقا للتوقيتات الزمنية المحددة لذلك، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالعمل على إحياء مختلف مناطق الـقـاهـرة التاريخية، وإعادة رونقها الحضارى والاستفادة مما تمتلكه من مقومات تجعلها مقصدا سياحيا متميزا.

بينما قالت صحيفة (الجمهورية) تحت عنوان "المشاط تستقبل 12 مساعدا لأعضاء الكونجرس : توجيهات الرئيس السيسى بالتعاون مع الدول لمواجهة «كورونا» يعزز التضامن الوفد الأمريكى: كل التقدير لإجراءات الإصلاح الاقتصادى والمشروعات التنموية بمصر".

استقبلت رانـيـا المـشـاط، وزيرة التعاون الدولى، وفـدا يضم 12 من مساعدى أعضاء الكونجرس الأمريكى من أعضاء الحزبين الجمهورى والديمقراطى، المنتمين لأهم لجان الكونجرس ذات الصلة بملفات التعاون مع مصر، وذلك خلال زيارتهم لمصر للتعرف على جهود الدولة فى كافة المجالات.

استعرضت الوزيرة دور وزارة التعاون الدولى بصفتها الـوزارة المنوطة بـإدارة محفظة التمويلات الإنمائية لمصـر والـتـى تبلغ قيمتها نحو 25 مليار دولار أمريكى، وتضم 377 مشروعا تتوزع فى كافة محاور التنمية بالدولة، ونوهت بأن الوزارة تعمل، من خلال مبادئ «الدبلوماسية الاقتصادية» على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع شركاء التنمية الثنائيين ومتعددى الأطراف، لدعم رؤية الدولة التنموية وسعيها نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 أوضـحـت أن الـوزارة تـسـهـم فـى سـد الـفـجـوات التمويلية من خلال الشراكة مع مختلف المنظمات الدولية نيابة عن الحكومة، مضيفة: «بعد التوقيع على المشروعات، نقوم أيضا بمراقبة تنفيذها لضمان تحقيقها الأهداف المرجوة».

وعـلـق مـسـاعـدو أعـضـاء الـكـونـجـرس على الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التى تنفذها مصر، وخطواتها للتحول إلى اقتصاد أخضر ومستدام، وذكـرت «المشاط»، أن هذه الإصلاحات مكنت الدولة من التحول من عجز فى الـطـاقـة إلـى تصديرها للدول المجاورة وتنفيذ خطط الربط الكهربائى مع دول الـعـراق وليبيا والـسـودان والمملكة العربية السعودية وقبرص واليونان، نتيجة الإصلاحات التى تم تنفيذها فى القطاع، هـذا بجانب وضع استراتيجية الطاقة المستدامة التى تستهدف الدولة من خلالها زيـادة الطاقة المتجددة فى مزيج الطاقة المولدة لتصل إلى 42% بحلول عام 2035، وفى هذا الإطار يتم تنفيذ العديد من المشروعات المـمـولـة مـن شـركـاء التنمية وبمشاركة القطاعين الحكومى والخاص، من بينها مشروع بنبان للطاقة الشمسية، والذى يعد أكبر مزرعة طاقة شمسية فى المنطقة وإحدى أكبر المحطات فى العالم، إلى جانب خطط الاستفادة من الهيدروجين الأخضر، الأمر الذى يسهم فى تعزيز القدرة التنافسية للأعمال وتحفيز التجارة والاستثمار.


وقالت صحيفة (الجمهورية) تحت عنوان "لتنظيم دخول العمالة.. إطلاق منظومة الربط الإلكترونى بين مصر وليبيا"، أعـلـن وزيـر الـقـوى العاملة محمد سـعـفـان إطـلاق مـنـظـومـة الـربـط الإلكترونى مع ليبيا لتنظيم دخول العمالة المصرية، إلى سوق العمل الليبية بـطـريـقـة شـرعـيـة وفـق إجراءات قانونية، فضلا عن تحديد أماكن تواجد هذه العمالة ونظام المنشآت التى يعملون بها لمعرفة وحصر العمالة المصرية التى تعمل لدى الجانب الليبى.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى أمس مع وزير العمل الليبى على عابد الرضا، لإطلاق المنظومة قال سعفان إننا نعمل على هذه المنظومة منذ توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين، حتى نستطع الخروج بنموذج جديد يصب فى مصلحة العمالة المصرية، أوضـح الـرضـا أن مـشـروع الـربـط الإلكترونى كان مطروحاً منذ أكثر من 15 عاما، حيث إنه مطلب الدولتين من أجل تنظيم سوق العمل.

وأضاف: نحن لا نريد استغلال العمالة من قبل العصابات، لذلك نحارب الهجرة غير الشرعية من خلال تنظيم دخول العمالة إلى ليبيا، حيث إننا لن نتحمل مسئولية عامل يدخل ليبيا خارج هذه المنظومة الإلكترونية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار