البث المباشر الراديو 9090
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان
احتفل العالم، باليوم العالمى للأخوة الإنسانية، والذى حددته الأمم المتحدة للتفاهم بين الأديان والثقافات مستوحى من وثيقة تاريخية موقعة فى 4 فبراير 2019 فى أبو ظبى عاصمة التسامح، من قبل بابا الفاتيكان فرانسيس، وفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف.

وقام العديد من القادة الدينيين والرؤوساء، بالاحتفاء باليوم الدولى للأخوة الإنسانية، أبرزهم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وبابا الفاتيكان فرانسيس، والرئيس الأمريكى جو بايدن، والشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى، والمستشار محمد عبدالسلام أمين، عام اللجنة العليا للأخوة الإنسانية.شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان

 

من جانبه، أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى، ‏أن التضامن الإنسانى هو سبيل البشرية للتعامل مع التحديات التى تواجهها وطريقها نحو الخير والازدهار.. وفى "اليوم الدولى للأخوة الإنسانية" نجدد تأكيدنا على السعى نحو ترسيخ مفاهيم التضامن والتآخى لمستقبل أفضل للبشرية.

فى سياق متصل، قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين، فى "فيديو" ملهم بمناسبة اليوم الدولى للأخوة الإنسانية، أنها مناسبة تنير طريق البشرية.

وأكد الإمام الأكبر أن هذه المناسبة تؤكد أن الأخوة الإنسانية هى الحل الأمثل لما يواجهه عالمنا من مشكلات، مثنيا على جهود اللجنة العليا للأخوة الإنسانية.

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان

وتضمن الاحتفال بالذكرى السنوية رسالة فيديو من بابا الفاتيكان فرانسيس تُرجمت أيضًا إلى العبرية، موجها الشكر لكلّ الذين يعملون وهم مقتنعون قناعة راسخة بأنّنا نستطيع أن نعيش فى وئام وسلام، ويدركون الضّرورة إلى عالمٍ فيه مزيد من الأخوّة، لأنّنا كلّنا خليقة الله: إخوة وأخوات.

وانضم الرئيس الأمريكى جو بايدن إلى البابا فرانسيس والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، فى الدعوة إلى تعاون عالمى أكبر، مشيدا بلجنة الأخوة الإنسانية التى انطلقت من أبوظبى عاصمة التسامح.جو بايدن

فى حين، توجه محمد عبدالسلام، أمين عام اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، بخالص التقدير للرئيس الأمريكى جو بايدن، للخطاب الذى أرسله إلى اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، منوها بأن رسالته واضحة: أن الأخوة الإنسانية تعنى أننا متحدين كأسرة إنسانية واحدة وعلينا أن نستمر معا فى طريق الأخوة لبناء عالمٍ أفضلٍ.

وأضاف الرئيس الأمريكى، أن لجنة الأخوة الإنسانية تطلب منا أن نتحدث مع بعضنا البعض فى حوار مفتوح لتعزيز التسامح والاندماج والتفاهم.

ووجه المستشار محمد عبدالسلام بتوجيه الشكر للشيخ محمد بن زايد، للدعم الذى يقدمه لقضية الأخوة الإنسانية، مشيرا إلى أن لحظة الأخوة الإنسانية التى شهدها العالم أجمع قبل 3 سنوات، تحولت الآن لمشروع عالمى بفضل الدعم الكبير من ولى عهد أبوظبى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار