البث المباشر الراديو 9090
تدشين كنيسة العذراء ومريم المصرية بأهالينا 2
دشن قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم السبت، كنيسة السيدة العذراء والقديسة مريم المصرية، بمشروع أهالينا 2 بمدينة السلام، بمشاركة خمسة من أحبار الكنيسة.

وأزاح قداسة البابا، لدى وصوله الكنيسة، الستار عن اللوحة التذكارية التى تؤرخ لتدشينها، بحضور رئيس حى مدينة السلام، وبعض أعضاء البرلمان، والأنبا مكسيموس الأسقف العام لمدينة السلام والحرفيين الذى تتبعها الكنيسة المدشنة.

توجه بعدها قداسته إلى داخل الكنيسة، وبدأت صلوات التدشين التى شملت تدشين المذبح الرئيسى على اسم السيدة العذراء والقديسة مريم المصرية، والمذبح البحرى على اسم الشهيدة دميانه والقبلى على اسم الشهيد مارجرجس، إلى جانب أيقونة حضن الآب البانطوكراتور وحامل الأيقونات الأيكونوستاس، كما تم تدشين كنيسة فى الطابق السفلى على اسم الشهيد ونس.

وعقب انتهاء التدشين بدأت صلوات القداس الإلهى، ألقى قداسة البابا عظة القداس التى حملت عنوان  "المحبة" تحدث خلالها عن خمسة أنواع من المحبة تقود الإنسان إلى السماء:- أولاق محبة الله: وهذا تُعلنه خدمة الله، وخدمة الإنسان، ثانيا، محبة الطبيعة: وهذا يتحقق بالحفاظ عليها وحمايتها، ثالثا، محبة الإنسان: أى محبة الإنسان واحترامه، لمجرد كونه إنسان دون النظر لأى اعتبار آخر، رابعا، محبة الوطن: أى الانتماء له والدفاع عنه، متابعًا: "مصر بلادنا متميزة ولها مكانة كبيرة فى قلب الله، ونريد أن تكون بلادنا أفضل بلد، ونحن حاليًا نسعى بشكل جماعى كمصريين، كلنا نعمل لأجل مصر جديدة، جمهورية جديدة، وشئ رائع أن تهتم القيادة السياسية بالقضاء على ظاهرة العشوائيات، وأن تحرص على وجود مسجد وكنيسة فى كل مجتمع عمرانى جديد".

خامسا، محبة السماء: أى محبة الأبدية، ويجب أن تكون أقدامنا على الأرض، ولكن فكرنا يتطلع للسماء، وأن يكون لدينا حنين للأبدية.

وشكر قداسته الرئيس عبدالفتاح السيسى والقائد العام للقوات المسلحة والهيئة الهندسية ورجال الشرطة، وكل من ساهموا فى بناء الكنيسة.

تدشين كنيسة العذراء ومريم المصرية بأهالينا 2
تدشين كنيسة العذراء ومريم المصرية بأهالينا 2
تدشين كنيسة العذراء ومريم المصرية بأهالينا 2

وكنيسة السيدة العذراء والقديسة مريم المصرية بـ"أهالينا 2" بُنِيَت بمشروع "أهالينا 2" بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أمر ببناء كنيسة فى كل مجتمع عمرانى تتولى الدولة تطويره لإتاحة فرصة العبادة للجميع، وهى تخدم الأُسَر المسيحية فى مناطق أهالينا 1، وأهالينا 2، وأهالينا 3، وقباء بمدينة السلام.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار