البث المباشر الراديو 9090
وزيرة التضامن الاجتماعى
عقدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، اللقاء النوعى السنوى لمديرى إدارات الخدمة العامة بجميع مديريات التضامن الاجتماعى على مستوى الجمهورية، وذلك فى إطار اهتمام الوزارة بالاستثمار فى قدرات وطاقات الشباب أثناء تأديتهم لمهام الخدمة العامة على مدار سنة التكليف، أو بعد إنهاء تكليفهم والتحاقهم بسوق العمل.

وصرحت نيفين القباج، بأنه يتم تكليف الشباب من الجنسين ممن يتمتعون بجنسية جمهورية مصر العربية الإناث من خريجى الجامعات والمعاهد العليا كل عام، وكذلك الذكور ممن تقرر إعفائهم من الخدمة العسكرية، بالإضافة إلى تضمين من يزيدون على حاجة القوات المسلحة بشرط مُضى ثلاث سنوات من تاريخ وضعهم تحت الطلب.

واستهدف اللقاء النوعى الاستماع إلى مديرى إدارات الخدمة العامة لما يرونه مناسبا لتعزيز كفاءة ومهارة المكلفين قبل تخرجهم من الخدمة، بالإضافة إلى التحديات التى يلاقونها أثناء توجيه المكلفين وتوزيعهم وإدارة عملية التكليف بشكل عام.

وشهد اللقاء توضيح فلسفة قانون الخدمة العامة رقم 76 لسنة 73، ومناقشة كيفية استقطاب المكلفين لأداء الخدمة العامة، وكذلك إلقاء الضوء على عملية التحول الرقمى بالقطاع الحكومى، ومشكلات التسجيل الإلكترونى لمكلفى الخدمة العامة.

كما تم التعريف بأهداف كل من برنامج فرصة وبرنامج وعى التابعين للوزارة والرد على الاستفسارات الخاصة بهما، وتم شرح النواحى المالية وكيفية إعداد المطالبات المالية والشهادات الإدارية.

وأسفر اللقاء عن عدة توصيات منها عرض مقترح تعديل قانون الخدمة العامة رقم 76 لسنة 73  تمهيداً لعرضه على مجلس الوزراء، وزيادة المكافأة الشهرية لمكلفى الخدمة العامة بالإدارات والوحدات الاجتماعية بالمديريات، ومشاركة مكلفات الخدمة العامة المتميزات فى مؤتمرات الشباب ومنتدى شباب العالم، بالإضافة إلى ضرورة استكمال بيانات التسجيل الإلكترونى لمن حصل على المؤهل الدراسى عند سن الثلاثين، واستبعاد المكلفين الذين يسجلون على المنظومة الإلكترونية وهم غير مخاطبين بقرار التكليف وبالنسبة للذكور يتم إضافة الاستثناء من أداء الخدمة العسكرية ضمن الاختيارات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار