البث المباشر الراديو 9090
وزير القوي العاملة ومحافظ جنوب سيناء
تفقد محمد سعفان وزير القوى العاملة، وخالد فودة محافظ جنوب سيناء، اليوم السبت، أول متحف للآثار المصرية بشرم الشيخ، واستمع لشرح من فوزى فايد مفتش الآثار، عن مراحل إنشاء المتحف، حيث يحتوى على حوالى 5200 قطعة أثرية تؤرخ للفترة الممتدة من بداية العصور التاريخية حتى العصر الحديث، فضلا عن التراث الثقافى لأهل سيناء وقبائلها، الذى يبرز الصورة التاريخية لمصر والحضارة المصرية عبر العصور المختلفة.

كما تناول بالشرح أهم القطع الأثرية المعروضة بالمتحف، ومنها القطع النادرة، وكنوز الملك توت عنخ آمون، فضلا عن معرض الأيقونات الأثرية لرحلة العائلة المقدسة، بالإضافة إلى مراحل من حياة السيدة العذراء مريم والبشارة والتجسد.وزير القوي العاملة ومحافظ جنوب سيناء

وأشاد الوزير، بمحتويات متحف شرم الشيخ، كونه يحكى جزء من التاريخ المصرى، فضلا عن العمالة غير المنتظمة التى قامت بإنشائه.

وسلم الوزير والمحافظ 120 وثيقة تأمين تكافلى ضد الحوادث للعمالة غير المنتظمة بالمتحف والمسجلة بمديرية القوى العاملة بشرم الشيخ، تغطى حالات الوفاة، والعجز الكلى المستديم، والجزئى، وذلك بعد أن تم رفع قيمتها التأمينية إلى 200 ألف جنيه بعد أن كانت 100 ألف جنيه، وذلك فى إطار المبادرة الرئاسية الواعدة "حياة كريمة"، بحضور أشرف علم الدين مدير المديرية، واللواء عبدالفتاح حلمى المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى لمحافظة جنوب سيناء، والدكتور مصطفى مدكور رئيس مجلس إدارة مجموعة مدكور، التى أنشأت المتحف، والمهندسة ميريام سعيد إدوارد المشرف العام على المتحف، والمهندس حاتم خلف مدير المشروعات بشركة مدكور.

وأهدى سعفان درع الوزارة لـ فودة تقديرًا له على جهوده الحثيثة المبذولة فى خدمة أبناء المحافظة، كما أهدى فودة درع المحافظة إلى سعفان، تقديرًا له على جهده الجهيد فى الارتقاء بالعملية الإنتاجية ورعايته للعمالة غير المنتظمة على مستوى الجمهورية.

وزير القوي العاملة ومحافظ جنوب سيناء

وقال الوزير فى مستهل كلمته، إن ما تقوم به وزارة القوى العاملة من اهتمام ورعاية ومساندة للعمالة غير المنتظمة لرعايتهم اجتماعيا وصحيا وتأمينيا، يأتى تنفيذا لمبادرة "حياة كريمة"، التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى، للحكومة بالتعاون مع جميع الوزارات والجهات المعنية بالدولة فى هذا الخصوص.

وأشار الوزير، إلى أن الوزارة ساهمت فى المنحة الرئاسية التى قدمت للعمالة غير المنتظمة من خلال حسابات الرعاية الاجتماعية والصحية لتلك الفئة بإجمالى مليار و400 مليون جنيه، إيمانا من الوزارة بأهمية حماية تلك الفئة الأكثر تعرضا للمخاطر فى بيئات العمل المختلفة.

ولفت الوزير، إلى أن تقديم الرعاية الكاملة لهذه الفئة لن يتأتى إلا من خلال إنشاء قاعدة بيانات سليمة من خلال الحصر والتسجيل الذى تقوم به الوزارة والمديريات التابعة لها فى المحافظات على أرض الواقع فى المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة ويعمل بها الآلاف من العمال، لتوفير أطر الرعاية الاجتماعية والصحية لهم ولأسرهم فى إطار من التعاون بين جميع الجهات.

وكشف الوزير، أن هناك فئات فى المجتمع غير مستحقة للدعم الذى يقدم للعمالة غير المنتظمة تستولى على الحقوق والمزايا التى تقدم لهذه الفئة، مما  يستدعى معه من مضاعفة الجهد المقدم لخدمتها من جميع الجهات المختصة، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت خطة شاملة لتسجيل وحصر هذه الفئة من العمالة فى المدن الجديدة، ومنها العلمين الجديدة، والعاصمة الإدارية الجديدة، وفى جنوب سيناء والشرقية وباقى محافظات الجمهورية لتحقيق الهدف المنشود، وهو الوصول إلى قاعدة بيانات صحيحة متكاملة فى إطارها يتم تقديم أوجه الرعاية المختلفة لتلك الفئة لتحقيق آمالهم وطموحاتهم.

وزير القوي العاملة ومحافظ جنوب سيناء

وأوضح سعفان، أن الوزارة بدأت فكرة بوليصة التأمين التكافلى للعمالة غير المنتظمة العام الماضى 2021 بقيمة التأمين 100 ألف جنيه تغطى حالات الوفاة، والعجز الكلى المستديم، والجزئى، وفى العام الحالى 2022 تم رفع قيمتها التأمينية إلى 200 ألف جنيه، وما زالت مستمرة، وذلك بهدف تأمين العامل وأسرته فى حالات العجز الكلى أو الجزئى أو الوفاة التى يمكن أن تصيب العامل أثناء تأدية عمله لتعينهم على الحياة، حيث أن تلك الفئة هى أكثر فئات المجتمع تعرضا للمخاطر فى عملها، ومن ثم كان الاهتمام بها واجب على كل الجهات، وذلك فى إطار المبادرة الرئاسية الواعدة "حياة كريمة".

وشدد الوزير، على أن الدولة المصرية لم تبخل على أبنائها فى يوم من الأيام بأى شئ، وتوفر أوجه الرعاية لكل محتاج، وتقف سندا لكل ضعيف، وحققت التنمية المطلوبة فى جميع القطاعات لتوفير "حياة كريمة" لمواطنيها، بما يفرض علينا جميعا حبها والحفاظ على أمنها واستقرارها ضد المتربصين بها من أعداء الوطن الناكرين لخيرها والمشككين فى قدرتها على التقدم والازدهار.

من جانبه قدم محافظ جنوب سيناء، الشكر والتقدير لوزير القوى العاملة، واصفا إياه بأنه راعى العمال فى محافظات مصر والخارج، قائلا: "الوزير يتنقل من مكان لآخر لحرصه على التواجد مع العمال فى أماكن عملهم المختلفة للاستماع إلى مشكلاتهم وتحقيق جزء من آمالهم وطموحاتهم وتقديم الرعاية المتكاملة لهم ولأسرهم".

وأبدى المحافظ، استعداد كل فرق العمل بالمحافظة لتقديم جميع أوجه الدعم والمساعدة لوزارة القوى العاملة ومديرياتها فى تقديم الرعاية الاجتماعية والصحية لفئة العمالة غير المنتظمة حتى تحيا "حياة كريمة" فى إطار التوجيهات الرئاسية لحماية ورعاية تلك الفئة.وزير القوي العاملة ومحافظ جنوب سيناء

وتحدث مصطفى مدكور رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات مدكور المنفذة للمتحف، مقدما الشكر والتقدير للوزير والمحافظ على جهودهم الحثيثة لرعاية العمال داخل نطاق المحافظة وفى كل أنحاء الجمهورية، مؤكدا قدرة الدولة المصرية فى جميع الأوقات على تحقيق التنمية والتقدم وكتابة التاريخ جيلاً بعد جيل.

وأشار مدكور إلى أن الشركة تولت مشروع المتحف فى نهاية 2018 وحتى 2020، واجهتها خلال تلك الفترة العديد من التحديات والعقبات منها جائحة كورونا، وما أسفرت عنه من إجراءات احترازية تم تطبيقها على جميع الشركات لحماية العمال وأسرهم من هذا الفيروس، وقدمت خلالها المحافظة كل الدعم للشركة لتشجيعها على استكمال المشروع فى الوقت المحدد.

وأوضح أن المشروع اشترك فيه 650 عاملا ومهندسا وموظفا، من جميع محافظات الجمهورية على مدار 3 ملايين ساعة متواصلة من العمل والجهد بسواعد مصرية مخلصة، منهم عمالة منتظمة وغير منتظمة، موجها الشكر والتقدير لوزير القوى العاملة على رعايته المستمرة للعاملين بالشركة من خلال مديريات القوى العاملة فى المحافظات، وعلى حرصه الدائم على تقديم الرعاية المتكاملة للعاملين بالشركة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار