البث المباشر الراديو 9090
الشيخ محمد رفعت
"قيثارة السماء" لقب عرف به دون غيره القارئ الراحل الشيخ محمد رفعت، الذى لصوته بصمة خاصة فى قلوب المصريين.

السابعة صباحًا، أذان المواطنين على موعد دائم مع صوت الشيخ، يضبط الفلاح توقيته على بَحته المختلفة والتى لم يقدر على تقليدها أحد، الأمر نفسه لـ طلاب المدارس، والموظفين، كل له ذكرياته الخاصة مع تلاوات الشيخ فى هذا الموعد الذى لم تخلف فيه إذاعة القرآن الكريم عهدها مع المستمع، رغم تغير الخريطة مرة تلو الأخرى.

الشيخ محمد رفعت

وفى رمضان يكون الاستعداد للإفطار ذو نكهة مميزة، إذا كان قرآن المغرب فى الإذاعة بصوت الشيخ محمد رفعت، إذ ينصت الجميع لاستماعه، ويضفى على الأجواء حالة روحانية خاصة.

ويعد الشيخ محمد رفعت، أحد أهم أعلام المدرسة المصرية فى تلاوة القرآن الكريم، وقد كان أول من افتتح بث الإذاعة المصرية بصوته الراسخ فى وجدان المصريين عام 1934.

وعرف عن الشيخ، حبه للقرآن الكريم منذ نعومة أظافره، فحفظ كتاب الله وهو فى سن  الخامسة من عمره، بعد أن ألحقه والده بالكتاب، ودرس علم القراءات والتجويد لمدة عامين، إلا أن رحيل والده وهو فى سن التاسعة من عمره، زاد الأعباء عليه، فقرر أن يعول أسرته، ويساعد فى مصاريف البيت.

وفى سن الـ 14 من عمره انطلق صوت الشيخ محمد رفعت، فى الليالى القرآنية، وبدأ يتلو فى الاحتفالات داخل القاهرة، ومنها إلى الأقاليم، وسريعا ما ذاع صيته، وأحبه الجميع.

فى التاسع من مايو، وفى مثل اليوم الذى ولد فيه محمد رفعت عام 1889 فى القاهرة، توفى قيثارة السماء عام 1950 ليترك للإذاعة تراثا ثريا من الصعب تكرار مثله.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار