البث المباشر الراديو 9090
ولاء السلامين
"تبدو على ملامحي القوة .. لربما هو انعكاس ظل والدي"، كلمات بسيطة سطرتها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تكشف سر بطولاتها على خط النار، تقف بلا خوف تنقل الحقيقة لمشاهدي قناة "القاهرة الإخبارية" إنها الإعلامية "ولاء السلامين".

"ولاء السلامين"، تنقل الصورة في مدينة "رام الله" الفلسطينية، لشاشة قناة "القاهرة الإخبارية"، بكل صدق وأمانة على الرغم من المعوقات من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وصعوبة الوضع على الأرض وسط عمليات عسكرية وقصف متتالي، لا تخشى إلى الله ميكرفونها هو سلاحها الذي يقف في وجه أكبر آلة الاحتلال العسكرية.

على الرغم من استهداف الاحتلال للإعلاميين والصحفيين، خلال العمليات قادت "ولاء السلامين"، تغطية "القاهرة الإخبارية"، في الأراضي المحتلة محققة السبق للقناة التي ولدت عظيمة وأثبتت تفوقها على قنوات كبيرة سبقتها في الظهور إلى النور.

ولاء السلامين

ولاء السلامين، بحسب ما دونته عن نفسها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، هي خريجة كلية الإعلام جامعة القدس، كما أنها مسيرة مهنية كبيرة في عدد من القنوات والإذاعات المحلية، حتى أصبحت مراسلة قناة "القاهرة الإخبارية" في فلسطين لتنقل لمشاهديها الصورة، ولتقول: "من رام الله هنا القاهرة".

يوجه موقع "مبتدا" التحية، لولاء السلامين، مراسلة قناة "القاهرة الإخبارية" في رام الله، على شجاعتها ومصداقيتها في نقل الحقيقة تحت القصف.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار