البث المباشر الراديو 9090
الرئيس السيسي ووزير خارجية إيطاليا
أكد وزير الخارجية سامح شكري، أنه تم التشاور مع أنطونيو تاياني، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، خلال اللقاء حول العلاقات الثنائية، والتشاور حول الأحداث الجارية في غزة، وأهمية تخفيف التصعيد والعمل على الخروج من الأزمة، ومراعاة القوانين الدولية للحفاظ على المدنيين.

وقال في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع نظيره الإيطالي، إن إيطاليا هي الشريك الأول لمصر في الاتحاد الأوروبي والرابع حول العالم، مشيرا إلى أنه تم بحث توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة وأن هناك عدد كبير للشركات الإيطالية المستثمرة في مصر.

كما تم التشاور بشأن العلاقات الثقافية، نظرا لأن البلدين ذو حضارة عريقة، وأيضا التعاون بشأن التعليم.

ومن ناحية أخرى، تم بحث قضايا الهجرة غير الشرعية من منظور شامل سواء من الناحية الأمنية أو الاقتصادية وكيفية مقاومة التنظيمات التي تعمل في هذا المجال، كما تم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق حول منتدى غاز شرق المتوسط، وتم صياغة بيان يتناول الاهتمامات المشتركة لتنمية العلاقات وتعزيز أهداف مصر التنموية، وأعرب عن تطلعه لمزيد من التنسيق في العلاقات بين البلدين لتحقيق الاستقرار في منظقة المتوسط والشرق الأوسط بصفة عامة.

وقال وزير الخارجية الإيطالى أنطونيو تايانى، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الشئون الخارجية والتعاون الدولى الإيطالي، إن اللقاء اليوم مع الرئيس السيسى كان إيجابيا، وتم مناقشة جوانب العلاقات الثنائية.

وأضاف أن مصر بلد أساسى لاستقرار المنطقة، وتطرقنا كذلك للموقف الدولى وما يحدث فى إسرائيل وقطاع غزة.

وأشار إلى أن مصر لها دور مهم فى هذه الأزمة، وسندعم كل المبادرات التى تقوم بها مصر فى محاولة إيجاد حل للأزمة وخاصة الأسرى.

وقال إن الرئيس السيسى أبدى اهتمامه لحل هذه الأزمة، وأوضحت له أن هناك اثنين من الإيطاليين ضمن الأسرى وطلبت مساعدة الرئيس فى إيجاد ممرات إنسانية فيما يتعلق بأزمة الأسرى.

وشدد على ضرورة تخفيف التصعيد فى قطاع غزة، مشيرا إلى أن إيطاليا سوف تدعم أى مبادرات تتقدم بها مصر لتهدئة الأوضاع.

وتابع أنه ناقش قضية الهجرة غير الشرعية، موضحا أن المهربين لا يقتصر نشاطهم على الأفراد فقط، ولكن يشمل تهريب الأسلحة والمخدرات، وسنعمل على وقف موجات الهجرة غير الشرعية.

وأضاف، أنه تم التطرق كذلك إلى ملفات الصناعة والزراعة والهجرة الشرعية، خاصة أن ايطاليا تحتاج لأيدي عاملة.

وواصل، أنه يدرس التعاون مع القطاع الخاص لتأهيل العمالة المطلوبة، مشيرا إلى أن هناك العديد من المبادرات التى ندرسها فى الجهات الدبلوماسية وبالاتفاق مع السلطات المصرية للوصول إلى الأهداف المشتركة.

وأشار إلى أنه سيكون هناك منتدى اقتصادى للأعمال، وهناك اهتمام كبير من الشركات الإيطالية للعمل فى مصر، لافتا إلى أن التعاون بين البلدين يسير فى مساره الصحيح.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز


اقرأ ايضاً