البث المباشر الراديو 9090
قصف غزة
لحظات عصيبة، تمر به المنطقة مع انطلاق عملية طوفان الأقصى، التي كبدت إسرائيل خسائر فادحة، في الأرواح وفي البنية التحتية، والتي على أثرها ردت بقصف المدنيين في قطاع غزة وإعلان الحصار وحالة الحرب على القطاع.

تداعيات ككرة الثلج تضخم مع الوقت، في ظل رهانات كبيرة من بعض المراقبين على هدوء الأحداث في ظل تدخل دولي، إلا أن تلك الرهانات فشلت مع الدعم الدولي والأمريكي لإسرائيل والكيل بمكيالين، في السماح بالتنكيل بأهالي غزة.

وأكد المجلس المصري للشئون الخارجية، أن عملية طوفان الأقصى، هي نتيجة منطقية للوجود الإسرائيلي غير الشرعي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وسياسته التي انطوت على تمييز عنصري صارخ واغتصاب للأراضي بدون حق وزحف استيطاني مجحف حرم الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية وسط أوضاع معيشية بالغة الصعوبة ليس بوسع إنسان تحملها.

قصف غزة

ولفت المجلس إلى سياسة الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير، التي تتبنَّاها الدول الغربية في التعامل مع القضية الفلسطينية، لاسيما الولايات المتحدة، وموقفها المتخاذل وصمتها إزاء الممارسات الإسرائيلية وانتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين، ودعمها المطلق لسلطة الاحتلال، وإعاقة أي جهود تستهدف قبول فلسطين عضوًا كامل العضوية فى منظمة الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن ذلك الأمر رَسَّخَ الفشل المزمن في الامتثال لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة، وحرم الشعب الفلسطيني من أي أفق سياسي جاد لتسوية الصراع الذي طال أمده.

النازحون في قطاع غزة

وندد المجلس بأنه بدلاً من التعاطي بإنصافٍ مع الحقوق الفلسطينية المشروعة، فقد كرَّست الولايات المتحدة أولويتها لعملية التطبيع مع إسرائيل، متجاهِلة الانتفاضات الفلسطينية المتعاقبة، وآخرها انتفاضة طوفان الأقصى، والتي انطوت على رسائل تحذير من تداعيات استمرار الأوضاع على ما هي عليه.

وتقوم حاليا القوات الإسرائيلية بالتنكيل بالشعب الفلسطيني الأعزل، فأغلقت قوات الاحتلال مداخل أغلب مدن ومحافظات الضفة الغربية ومنعت الدخول والخروج منها لاسيما أريحا وطولكرم وقلقيلية كما أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي معبر الكرامة بشكل كامل بكلا الاتجاهين حتى إشعار آخر، كما أغلقت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي كافة الأقسام في السجون وشرعن بعقوبات جماعية بحق المعتقلين.

قصف غزة
قصف غزة
قصف غزة

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أنه أمر بفرض حصار كامل على قطاع غزة وشدد على أن ذلك يترجم بالنسبة لسكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة بلا كهرباء ولاطعام ولا مياه ولا غاز.

ومن الدلائل على قسوة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، واستعداده لإحداث انتهاكات قاسية بحق الفلسطينيين ووضعهم بين خياري الموت أو النزوح من أراضي غزة.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز