البث المباشر الراديو 9090
البابا تواضروس خلال عظة الأربعاء في ميلانو
يرأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صلاة قداس تدشين كنيسة السيدة العذراء مريم والقديس يوسف الرامي بإيبارشية ميلانو بمشاركة أحبار واساقفة الكنيسة، بحضور شعبي كبير.

وكان البابا تواضروس قد بدأ الثلاثاء الماضي رحلة رعوية بإيبارشية ميلانو وفينسيا وشهدت الرحلة لقاءات رسمية وشعبية، حيث استقبل قداسته المونسينيور فرانكو أجينسي نائب رئيس أساقفة ميلانو، وبرفقته وفد من الكنيسة الكاثوليكية، وكان لقاء وديا سادته روح المحبة الأخوية التي تربط بين الكنيستين القبطية والكاثوليكية، وقدم الوفد الكاثوليكي هدية لقداسة البابا عبارة عن رفات مجموعة من القديسين هم القديس أغسطينوس، والقديس أمبروسيوس، والقديس بقطر.

وتلا ذلك استقبال قداسته للسفيرة منال عبد الدايم القنصل العام لمصر في ميلانو، وبرفقتها القنصل أحمد البقلي نائب القنصل العام والقنصل محمود الطوخي والقنصل أحمد منير والسيد صبري شكري مندوب العلاقات العامة بالقنصلية.

ودار حوار ودي أثناء اللقاء تضمن الإشادة بدور الجالية المصرية في أداء واجباتها الوطنية وبالأخص أقباط ميلانو وكهنتهم، وشدد قداسة البابا على أن الواجب وطني التزام على كل مصري.
بينما أشاد القنصل محمود الطوخي بدعم قداسة البابا لمشروع مسار العائلة المقدسة، وأجابه قداسة البابا بأن موضوع المسار له أهمية كبرى، نظرا لأنه يعطي ميزة فريدة لمصر ويعود بالنفع على مصر.

وعلى صعيد اللقاءات الشعبية كان لقداسة البابا لقاء ذو طابع أبوي خالص، حيث التقى مجموعة من أبناء إيبارشية ميلانو من ذوي الاحتياجات الخاصة، تحدث خلاله معهم واطمأن على ظروف كل منهم، والتقطوا مع قداسته صورا تذكارية في أجواء ودية.

و عقد قداسة البابا اجتماع الأربعاء الأسبوعي بدير القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين بميلانو، وشهد الاجتماع حضورا شعبيا كبيرا من قبل شعب إيبارشية ميلانو الذين اجتمعوا حول أبيهم وراعيهم لسماع كلمته، التي تناول خلالها طلبة "وداعة للفضلاء" ضمن سلسلة طلبات القداس الغريغوري التي يتأمل فيها الأسابيع الماضية في اجتماع الأربعاء.

وعقب انتهاء الاجتماع حرص قداسته على مباركة الشعب الحاضر وصافحهم فردا فردا، مانحا كل واحد منهم هدية تذكارية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار