البث المباشر الراديو 9090
اللقاء
استقبل وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الخميس، كل من وزير الشؤون الخارجية في دولة إريتريا عثمان صالح ومستشار الرئيس الإريتري للشؤون السياسية يماني جبر آب، في إطار الزيارة الحالية التي يقومان بها إلى القاهرة.

وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية والمسؤولين الإريتريين أكدوا على أهمية تطوير العلاقات بين البلدين في شتى المجالات ومتابعة برامج التعاون الثنائية القائمة، حيث تم الوقوف على سبل تعزيز مختلف أوجه العلاقات الثنائية وجهود تطوير المشروعات القائمة بين مصر وإريتريا، وذلك بما يصُب في صالح تحقيق التنمية والرخاء لشعبي البلدين.

وذكر المتحدث الرسمي، أن اللقاء تناول الوضع الراهن فى السودان بمزيد من القلق نتيجة استمرار المواجهات القائمة، وتأثير ذلك الوضع على مستقبل استقرار السودان وجواره الإقليمى، حيث تم التأكيد على الدور الهام والمحوري الذى تضطلع به آلية دول جوار السودان فى التعامل مع الأزمة والعمل على إيجاد حلول ناجعة ومستدامة تضمن الحفاظ على وحدة وسلامة واستقرار السودان وشعبه الشقيق.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن سامح شكرى حرص على استعراض تقييم مصر للأوضاع المتدهورة فى قطاع غزة والتصعيد الخطير بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى وأثره على المدنيين، وخطورته على مستقبل حلحلة القضية الفلسطينية على أساس مبادئ الشرعية الدولية بالشكل الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأحاط وزير الخارجية المسؤولين الإريتريين بمجمل الجهود والاتصالات التي تقوم بها مصر على جميع المستويات من أجل وقف التصعيد الجارى ووضع حد للقصف الإسرائيلى المستمر ضد قطاع غزة، وفتح المجال من جديد للتهدئة كى يتم التعامل مع جذور المشكلة وأسبابها.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار