البث المباشر الراديو 9090
الإعلامي محمد الباز
قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي الإدارة والتحرير لجريدة "الدستور"، إن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي من الأكاديمية العسكرية أمس، يمكن وصفه بأنه فلسفة نظام حكم في مصر منذ 2014 حتى الآن، وأكثر من مجرد رسائل، والقائم على أن ما يمكن أن نحله بالسلام، لا يمكن أن نلجأ فيه للحرب أبدًا.

وأضاف الباز، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد الطاهري ببرنامج "كلام في السياسة" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، أن أي تصعيد لا يؤدي إلى سلام لن يتم اللجوء إليه، واصفًا إياه بأنه "عبث"، وهي أفضل تشخيص للمشهد.

وأشار رئيس مجلسي الإدارة والتحرير لجريدة "الدستور" إلى أن الرئيس محمد السادات بعد تولي الرئاسة في 19 أكتوبر 1970 بثلاثة أيام، جلس مع القادة وبدأ العمل على خطة هجومية لتحرير سيناء، لافتًا إلى أن الحرب هي أداة سياسية ولكن بوسيلة أخرى.

وتابع: "أختلف مع رأي الكاتب محمود مسلم حول أن وزراء الخارجية العرب لا بد أن يعرضوا ما حدث لفلسطين من انتهاكات على العالم، لأن هذا العالم هو الذي يقتل ويدعم".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار