البث المباشر الراديو 9090
اللقاء
استقبل رئيس زيمبابوي إيمرسون مننجاجوا، كل من سلوى الموافي، سفيرة مصر في زيمبابوي، والنائب الدكتور شريف الجبلي رئيس لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب ورئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات المصرية، والذي يزور هراري بدعوة من مكتب رئيس الجمهورية الزيمبابوي، بهدف بحث سبل التعاون في مجال صناعة الكيماويات.

وتوجهت السفيرة سلوى الموافي، بالشكر إلى الرئيس الزيمبابوي، لحرصه على دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، انطلاقا من العلاقات المتميزة التي تجمع مصر وزيمبابوي حكومة وشعبا وترجمة لمخرجات الاجتماع الرئاسي الثنائي الأخير، الذي تم بين زعيمي البلدين على هامش اجتماعات بنك التنمية الافريقي في شرم الشيخ.

كما أشار النائب الدكتور شريف الجبلي، إلى تطلعه لمساهمة مصر في تطوير الصناعات الكيماوية في زيمبابوي، موضحا الدور التاريخي والمحوري الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي تجاه جميع القضايا الإفريقية.

من جانبه، أشاد الرئيس الزيمبابوي، بالدور الكبير الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعم العلاقات بين مصر وإفريقيا، والجهود الكبيرة التي تقوم بها السفارة المصرية لزيادة آفاق التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والاستثماري بين مصر وزيمبابوي في مختلف القطاعات محل الاهتمام المشترك.

يأتي اللقاء ضمن زيارة نظمتها السفارة المصرية في هراري لوفد مصري بهدف بحث سبل تعزيز آفاق التعاون في مجال الكيماويات، تضمنت لقاءات مع كل من نائب رئيس الجمهورية الزيمبابوي قنسطنطينو شيونجا، ووزيرة التجارة والصناعة الزيمبابوية، وعدد كبير من كبار المسؤولين، بالإضافة إلى رئيس البرلمان الزيمبابوي جاكوب موديندا.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار