البث المباشر الراديو 9090
اللقاء
استقبل أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم السبت، وزيرة خارجية ألمانيا "أنالينا بيربوك"، وذلك بمقر الجامعة في القاهرة حيث تبادل الطرفان وجهات النظر حول تطورات الأوضاع الخطيرة في قطاع غزة.

وحرص الأمين العام على التأكيد على رفض الجامعة العربية القاطع لأي شكل من أشكال ترحيل السكان الفلسطينيين قسراً من شمال القطاع لجنوبه، أو عقابهم جماعياً على نحو ينتهك القانون الدولي الإنساني بكل فجاجة.

اللقاء

 

وقال جمال رشدي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن اللقاء شهد توافقا في الرأي حول ضرورة حماية السكان المدنيين في القطاع من العمل العسكري الاسرائيلي، وأهمية إدخال المساعدات الإنسانية إلى داخل القطاع للحيلولة دون المزيد من تردي الوضع.

وذكر المتحدث، أن الأمين العام استمع أيضا لرؤية الوزيرة الألمانية بشأن التطورات، مؤكداً من جانبه على ضرورة العمل بشكل متضافر على الصعيد الدولي من أجل منع الاستمرار في ارتكاب مذبحة في غزة، خاصة وأن دوامة العنف والانتقام لن تجلب الأمن أو السلام على المدى الطويل.

وقال أبو الغيط، إن المشكلة الأساسية والتي لا مهرب منها تتمثل في استمرار الاحتلال وانسداد الأفق السياسي، وأن ما يحدث يجعل السلام أبعد منالاً.

وأشار المتحدث، إلى أن أبو الغيط استمع أيضاً لشرح من الوزيرة الألمانية حول أزمة المحتجزين من حاملي جنسية بلدها في القطاع.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار