البث المباشر الراديو 9090
صلاح عبدالرحيم
قال اللواء صلاح عبد الرحيم، أحد أبطال حرب أكتوبر: "بعد توجهي إلى كتيبة قنص دبابات العدو خلال حرب أكتوبر، كان كل جندي منا يحمل سلاح الأربجيه الخاص به، فضلًا عن القنابل اليدوية، و"م د 43" مضادة للدبابات، ثم توجهنا إلى طريق الشط، وأبلغنا من في الكتيبة بعدم إطلاق النار في طريقنا، واستطعنا بالفعل تدمير دبابتين للعدو في ذلك الوقت".

وأضاف خلال حواره مع برنامج "الشاهد" المذاع على قناة "إكسترا نيوز" الذى يقدمه الدكتور محمد الباز مساء السبت،: "قرب الساعة السادسة صباحًا، عبرت طريق الشط للوصول إلى قائد الكتيبة بالمجموعة الخاصة بي، وإبلاغه بما قدمناه في المعركة، وتحليل الموقف هناك له".

وأوضح: "وأنا في طريقي إلى قائد الكتيبة، رأيت دبابة خاصة بنا، وتوجهت إليها لألتقي هناك بقائد الفصيلة، الملازم أول علي حسن، والذي طلب مني عدم تركه وحده، وتوجيهه بآليات ضرب دبابات العدو، والدبابة الخاصة به كانت مستقرة في ساتر رائع على طريق الشط، ولا يظهر منها سوى الماسورة".

واستكمل: "أخبرته حينها أنني سأظل معه بجوار الدبابة، ورأيته فجأة يخبرني بأن 3 دبابات للعدو في طريقهم إلينا، وأبلغته بترك أول وثاني دبابة، ثم ضرب الدبابة الثاثة، وبمجرد أن فعل ذلك، رأينا دخان كثيف يخرج من الدبابة المستهدفة، ثم توجهنا إليها، وعثرنا على جثامين 3 جنود إسرائيليين".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار