البث المباشر الراديو 9090
مصطفى مدبولي
ترأس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، مساء اليوم الإثنين، لمتابعة إجراءات تطهير وتكريك بحيرة البرلس، في إطار مشروع تطوير البحيرات المصرية، وذلك بحضور كل من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، ومحمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، ومسئولين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وحسين فرحات، المدير التنفيذي لجهاز حماية البحيرات وتنمية الثروة السمكية، ومختار حسين، رئيس جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط.

وخلال الاجتماع، استعرض رئيس الجهاز المركزي للتعمير، موقف تطهير وتعميق بوغاز وبحيرة البرلس، موضحًا أن بحيرة البرلس هي ثاني أكبر البحيرات الطبيعية في مصر من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها حوالي 108 آلاف فدان وتقع في محافظة كفر الشيخ، مضيفًا أن البحيرة أُعلنت محمية طبيعية عام 1998، وأنها تضم عدد 28 جزيرة.

وأشار نصار إلى أن تطوير البحيرة يستهدف خلق بيئة صالحة لتكاثر أنواع مختلفة وجديدة من الأسماك، وزيادة ملوحة مياه البحيرة بتطوير البوغاز والقنوات الشعاعية، ما يؤدى إلى خلق بيئة مناسبة لأسماك المياه المالحة داخل البحيرة، مضيفًا أن أعمال التطوير تستهدف كذلك إتاحة مساحة كبيرة للصيد الحر وخلق فرص عمل جديدة لأهالى المنطقة حول البحيرة.

واستعرض رئيس الجهاز المركزي للتعمير مخطط تطوير بحيرة البرلس الذي يشمل تطهير وتعميق البوغاز والقنوات الشعاعية، وإزالة الهيش وتنفيذ أعمال تكريك داخل البحيرة وعلى سواحلها، وتطهير قناة "برمبال" القادمة من فرع رشيد وكذا تطهير المناطق أمام مصبَّات المصارف، وتطهير المسافات البينية بين الجُزر (الأبواب) لزيادة حركة المياه داخل البحيرة، وإنشاء مراسى لنشات لشرطة المسطحات المائية وقوات حرس الحدود، وإنشاء 8 مراسي للصيادين داخل البحيرة.

وفي غضون ذلك، استعرض نصار، أعمال التطوير بمراحل العمل الأولى والثانية والثالثة لتطوير بحيرة البرلس، وكذا مقترح أعمال المرحلة الرابعة الخاصة بتكريك المناطق والأبواب.

كما عرض موقف تطهير مصبّات الصرف الزراعي، وأعمال الحماية لجوانب بوغاز البرلس، وكورنيش مدينة بلطيم، ومرسى شرطة المسطحات المائية، والتكاسي المنفذة في بوغاز البرلس.

وخلال الاجتماع، تحدث المدير التنفيذي لجهاز حماية البحيرات عن المرحلة الأولى من تطهير وتكريك بحيرة البرلس، مشيرًا إلى أنه تم في هذا الشأن إزالة هيش ونباتات مائية من داخل البحيرة بكمية 6 ملايين م3، كما تم تنفيذ أعمال تكريك بمنطقة بلطيم وبوغاز ميناء الصيد بمساحة قدرها 1645 فدانًا ومتوسط عمق 1.5م إلى 1.7م وبكمية 6 ملايين م3، ونتج عن أعمال التكريك بهذه المرحلة حوض ترسيب بمساحة 165 فدانًا.

وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية، أشار حسين فرحات إلى إزالة هيش ونباتات مائية من داخل البحيرة بكمية 6 ملايين م3، كما تم إنشاء مبنيين لحرس الحدود وشرطة المسطحات بطول 30 مترًا لكل مبنى، وفي الوقت نفسه تم نقل ناتج تكريك بإجمالي 0.6 مليون م3 تقريباً، بالإضافة إلى تكسية جانبي البوغاز بطول 2.5 كم، إلى جانب تنفيذ أعمال تكريك بمساحة 1263 فدانا، فضلا عن المرحلة الثالثة التي تم خلالها تنفيذ أعمال تكريك بمساحة 2166 فدانا، وجار استكمال بعض أعمال التكريك بباب البشاروش وقرية سيدي يوسف ومنطقة الهوكسة.

وتناول مسئولو الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أعمال التكريك التقديرية المطلوبة بالبحيرات المصرية والصيانة السنوية للبواغيز داخل مصر، وتضم بحيرة مريوط، وبحيرة المنزلة، وبحيرة إدكو، وبحيرة البردويل، وبحيرة البرلس، وبحيرة قارون، والبحيرات المرة وبحيرة التمساح، بالإضافة إلى البواغيز.

وأشاروا إلى أنه تم حساب الكميات التقديرية لأعمال التكريك المطلوبة بالتنسيق مع الجهات المعنية، وتضم وزارة الري، وهيئة قناة السويس، وجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية ومعهد بحوث الشواطئ، والهيئة المصرية لحماية الشواطئ، لافتين في هذا الشأن إلى أنه تم تنفيذ أعمال تكريك للبحيرات بكمية 355 مليون م3، كما أنه جار تنفيذ تكريك 74 مليون م3، إضافة إلى الكميات المطلوب التوافق عليها.
وأضاف مسئولو الهيئة الهندسية أن أعمال التكريك التقديرية للصيانة السنوية للبواغيز تبلغ 4.570 مليون م3.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار