البث المباشر الراديو 9090
عزت إبراهيم
قال الكاتب الصحفي عزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلي، إن هناك صعوبة في إدراك إلى أين يقودنا تطور الأمور في الحرب على غزة، الأمور الآن اتسعت ووصلت إلى بيروت، بعد اغتيال العاروري، وهي مرحلة كانت متوقعة.

وأضاف خلال لقائه مع الكاتب الصحفي والإعلامي أحمد الطاهري في برنامج "كلام في السياسة" على شاشة "إكسترا نيوز"، أن إسرائيل أعلنت أنها ستسهدف قيادات حماس في الداخل والخارج وستقوم بتصفيات من هذا النوع، وهي مرحلة كانت باتفاق واضح مع أطراف غربية.

وأوضح أنه بعد أعياد الميلاد اجتمع مكتب الأمن القومي في البيت الأبيض مع مستشار نتنياهو، واتفقوا على استهداف قادات حماس ذات القيمة العالية، حيث تسعى أمريكا إلى تقليل الخسائر من المدنيين في غزة، وبالتالي تريد التركيز على تصفية أفراد لهم أهمية كبرى لدى حماس، بخاصة بعد شكوى جنوب أفريقيا إسرائيل في محكمة العدل الدولية.

وذكر أن المقلق في ما يجري حاليا هو اتساع رقعة الصراع الذي حذرت منه مصر، والهدف الأساسي لما يجري هو إجهاض المساعي المصرية لعدم توسع دائرة الحرب، والمتطرفون في الحكومة اليمينية مثل بن جفير يحاول أن يغلق كل الأبواب أمام المساعي المصرية، وإسرائيل تحاول أن تجعل الحرب القادمة بين العالم الغربي وما يطلق عليه محور المقاومة، وهم إيران ووكلاؤها.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار