البث المباشر الراديو 9090
الدكتور مصطفى مدبولي
أكد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أن الحكومة تتابع على مدار الأيام الماضية ما يتم توجيهه إليها من ملاحظات ونقد فيما يخص رفع أسعار بعض الخدمات والسلع، مشددًا على أن الحكومة تنحاز إلى المواطن المصري البسيط في جميع إجراءاتها، وأن جميع إجراءات الإصلاح الاقتصادي كان هدفها وصول الدعم إلى مستحقيه.

ويوضح الفيديو جراف التالي رد رئيس الوزراء على انتقادات رفع الأسعار:


وخاطب مدبولي، المواطن المصري، قائلا: : "يجب أن يكون الرأي العام على علم بأن ما تقوم به الدولة المصرية هو لصالح الانحياز للمواطن المصري البسيط، عندما بدأنا برنامج الإصلاح الاقتصادي في 2015، كان هناك تركيز على ترشيد الدعم، وهو يعني وصول الدعم إلى مستحقيه الحقيقيين لفئات محدودة الدخل".

ولفت إلى أن: "الدولة دخلت في برنامج في ذلك الوقت لترشيد دعم المواد البترولية وهيكلة تعريفة الكهرباء والمياه والغاز بهدف الدعم التبادلي داخل كل قطاع، بحيث لا يحمل قطاع الكهرباء الدولة أي أعباء مالية ولكن داخل الشرائح هناك شريحة تدعم أخرى، وفي المجمل ألا تتحمل الدولة أعباء أو تتحمل مبالغ زهيدة، وتم العمل بنجاح في هذا البرنامج حتى 2021".

وتابع رئيس الوزراء: "في عام 2021 لم يكن هناك دعم المواد البترولية غير دعم أنبوبة البوتاجاز، وكانت تكلفة بيع المنتجات البترولية تغطي بعضها البعض سواء بترول أو سولار أو مازوت، والدعم الوحيد داخل موازنة الدولة هو أنبوبة البوتاجاز بتكلفة 18 مليار جنيه".

واختتم الدكتور مصطفى مدبولي: في عام 2020 بدأنا منظومة لتخفيف الدعم أو الخسائر التي تتحملها وزارة الكهرباء، وكانت هناك خطة للانتهاء بالكامل من الدعم الخاص بالكهرباء بحلول عام 2023 - 2024 بشرط أن يكون الدولار بنفس سعره 16 جنيهًا تقريبا، ونشرت الزيادات في الجريدة الرسمية لأعوام (2023 - 2024 - 2025).

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز